أخبار عاجلة

“قسوة كورونا” بقلم الطفل “أيوب بوجغول” من يوميات الحجر الصحي

“قسوة كورونا” بقلم الطفل “أيوب بوجغول” من يوميات الحجر الصحي

الشاملة بريس: ه.ح

من يوميات الحجر الصحي موهبة سيصطع نجمها بحول الله في تأليف القصة؛ الطفل أيوب بوجغول الذي استغل وقته فيما هو إيجابي في مساره الأدبي والتربوي ليكتب قصة في مضمونها رسالة بعنوان: “قسوة كورونا”

 

اشتقت لنور الشمس….

تكاد تختنق أنفاسي….

لكن ما عساي أفعل وأنا أدرك تمام الإدراك أن خارج هذه الجدران الأربعة،

هناك من يترصدني و يود كتم أنفاسي

فجأة تغير كل شيء

الدراسة عن بعد عبر وسائل الإتصال الإلكتروني وشاشة التلفاز وصالون البيت المقدس أصبح ملعبا لنا وقاعة الرياضة وكلما شعرت بالضجر أقرأ قصة أو أذهب في نزهة بين غرفات البيت…..

اختصرنا الحياة بين أربعة جدران.

سألت أمي حائرا  : 

أمي من سلب مني إشراقة الشمس؟

من أخذ مني الضياء؟

من حرم أنفاسي من استنشاق الهواء و اللعب بين الأشجار والإستمتاع بتغاريد الطيور؟

وجعلني سجينا ، كئيبا داخل هذه الجدران…؟

أجابتني أمي بحنان :

إنه عدو لا تراه العين لكنه في كل مكان ، يترصد من زلت قدماه خارج البيت، إنه فايروس كورونا ، قهر الكثير من الشعوب العظيمة، سنهزمه إن احتمينا ببيوتنا وداومنا على النظافة وألغينا التحايا باليد و اكتفينا بإلقاء السلام …..

أحاديث أبي ممتعة

أخبرني بفخر  أن الملك محمد السادس نصره الله آثر المواطن على ٱقتصاد الوطن

كان سباقا في ٱتخاذ قرارات حاسمة عجزت عن ٱتخاذها بلدان متقدمة، أنشأ صندوقا لإصلاح ما أفسدته جائحة كورونا،

كان المغاربة قدوة في التضامن والتآزر وقت المحن

أدركت أنها حربٌ استثنائية ٌ و عدوٌّ استثنائي ، 

جُنِّدَتْ له جيوشٌ إستثائية ٌ ، لم نعتَدْها من قبل، من أطباء وممرضين وخبراء في علم الأوبئة وشرطة ودرك وجيش وقوات مساعدة ورجال وأعوان السلطة…..

كلُّ هذه الجيوش العظيمة خرجت من رَحِمِ الأطر التربوية التي يرجع لها الفضل في صقلها وتكوينها ….

فعلا صدق أحمد شوقي حين قال :

قم للمعلم وفِّهِ التبجيلا  #  كاد المعلم أن يكون رسولا

لازلت أترقب وكلي أملٌ

سينتهي الحجر الصحي

سيكون عرساً مغربياً

رغم حزننا على شهداء كورونا

أكيدٌ مقامُهُم في عِلِّيين ، رفقة الشهداء والصديقين.

أحبك وطني

أفتخر بملكي

أعتز بمغربيتي..

شاهد أيضاً

نبذة عن حياة الفنان عبد الواحد التطواني وإصدار لأغنيته الجديدة التي تحمل اسم (مسيرة الوفاء)

الشاملة بريس- إعداد: إدريس البخاري عبد الواحد التطواني، ولد في تطوان، المغرب، في 12 مارس 1944 …

من أرض المهجر: “يا الشقرا.. يا المزينة بالحناني”، قصيدة عن المسيرة الخضراء المظفرة

الشاملة بريس- إعداد- المناضلة الأستاذة سهيلة الريفي المطالسي يا الشقرا.. يا المزينة بالحناني اركبنا و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *