ذكرى وفاة المغفور له الملك الراحل الحسن الثاني طيب الله ثراه

الشاملة بريس- مراسلة: لجنة الجالية المغربية

الثالت والعشرين من شهر يوليوز 1999. ،هو اطول يوم في تاريخ المملكة المغربية، انه يوم رحيل أعظم ملك علوي شريف الى دار البقاء، ولكن هدا اليوم لا زال حاضرافي ذاكرة جميع المغاربة، وهاته الذكرى هي استحضار أيضا لتاريخ حكم دام اربعين سنة ، وابراز لنقاط هامة من التوازن السياسي للمغرب.

وفي مثل هدا اليوم كل المغاربة يخلدون هاته الذكرى لوفاة باني الاستقلال، وموحد البلاد الحسن الثاني السديد في الراي والعبقري في كل نهج كان ينهجه، وهاته المناسبة هي وقفة اجلال واكبار لمسار ملك رائد وزعيم متميز بكت عليه كل الامم والملوك.

وقد عرفت مراسيم الجنازة شكلا مهيبا ومراسيم غير مسبوقة،حيث خرجت ملايين المغاربة الى شوارع العاصمة لوداع ملك وعاهل تعلقت بحبه كل القلوب التي لن تنساه أبدا على مر السنين.

 وبعد ساعات قليلة من وفاة المغفور له الحسن الثاني القى جلالة الملك محمد السادس اطال الله عمره، مرفوقا بالأمير مولاي رشيد، اول خطاب لم يتعدى دقيقتين من الزمن جاء فيه كما يلي

” بسم الله الرحمان الرحيم” يقول الله تعالى” يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية،فأدخلي في عبادي وادخلي جنتي”

بقلب مؤمن بقضاء الله وقدره أنعي الى الشعب المغربي الأبي والى الأمة العربية والاسلامية والى العالم أجمع وفاة قائد عظيم ورجل من رجالات العالم 

الأعلام،وملك ملوك المغرب العظام،صاحب الجلالة والمهابة المغفور له الحسن الثاني قدس الله روحه يومه الجمعة على الساعة الرابعة والنصف اثر نوبة قلبية نتجت عن مضاعفات لم ينفع معها علام، وانني بهاته المناسبة الأليمة أتوجه بخالص العزاء الى الشعب المغربي الوفي الذي عبر دائما عن حبه وولائه واخلاصه لهدا الملك الهمام كما أدعوه الى التحلي بالصبر والثبات مصداقا لقوله تعالى

” وبشر الصابرين اللذين ادا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون” 

رحم الله فقيدنا العزيز وأسكنه فسيح جنانه وجعله في مقام صدق عنده مع الذين أنعم عليهم من النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وانا لله وانا اليه راجعون، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

تحرير خادم الاعتاب الشريفة الشاعر والكاتب محمد لمليجي الذي يتقدم بالدعوات الصادقة لروح المغفور له الحسن الثاني بالمغفرة والرحمة والجنة مع النبيئين والصديقين ، أصالة عن نفسه ونيابة عن الجالية المغربية بفرنسا في شخص الاستاذ محمد غماري، الاستاذ عبد العزيز مريمي ،والاستاذ عبيدي عبد الكريم.

شاهد أيضاً

المغرب يعلق الرحلات الجويه من وإلى فرنسا 

الشاملة بريس- إعداد: البخاري إدريس  في قرار مفاجئ السلطان المغربية توقف الرحلات من وإلى فرنسا …

المنظمة المغربية للملكيين عبر العالم فرع فاس المرينيين تخلد الذكرى ال46 للمسيرة الخضراء موازاة مع الذكرى ال66 لعيد الاستقلال المجيد

الشاملة بريس- إعداد: الشاعر والإعلامي محمد لمليجي احتفلت المنظمة المغربية للملكيين عبر العالم فرع فاس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *