دعوة لإصلاح ذات البين ووقف الحرب وقفا نهائيا وبلا عودة

الشاملة بريس- بقلم: السفير زياد محمد عقل

بسم الله الرحمن الرحيم 

دعوة إلى جميع الأخوة اليمنيين لتكثيف الجهود نحو وضع أسس متينة للمصالحة ووقف الحرب والدخول في حوار من أجل مصلحة اليمن واليمنيون ومن أجل الدخول في عملية سلام شاملة تنقل اليمن من مرحلة الحرب إلى مرحلة السلام المبني على الحوار والتفاهم وتغليب لغة العقل والمنطق في حل النزاع من أجل حقن دماء الأبرياء ووقف الحصار الجائر واخراج ملايين المواطنين من خطر المجاعة والفقر الجائر واستغلال ثروات البلاد إستغلالا سليما وصحيحا لمنفعة ومصلحة المواطنين وإستعمال ثروات البلد في التنمية والبناء والنهوض بالوضع الإقتصادي وهذا ما لا يمكن تطبيقه دون وقف تام وشامل للحرب ونقل البلاد من حالة الحرب إلى حالة السلم والإستقرار الذي ترافقه عملية حوار وطني شامل ومسؤول يفضي إلى مصالحة وطنية شاملة ووحدة وطنية قوية ومتينة تكون بمثابة الدرع الحامي للبلاد والذي سيمنع وقوع أي نزاع مسلح في المستقبل لان جميع الأطراف قد ذاقت مرارة الحرب وجربت ويلاتها ولم تحصد منها سوى الحسرة والندامة والموت والدمار والجوع والتشرد والخوف لذلك فعلى كل مسؤول يمني وقائد وزعيم ومواطن تقع مسؤولية تاريخية ستحاسبكم عليها الأجيال ويسألكم عنها الأحفاد ويقولوا لكم ماذا صنعتم من أجل اليمن وماذا صنعتم من أجلنا ومن أجل أبناءنا واحفادنا ولكي لا يخجلكم هذا السؤال ويعذب ضمائركم فإن الوقت قد حان لأخذ دوركم الريادي والمسؤول في إصلاح ذات البين ووقف الحرب وقفا نهائيا وبلا عودة ووضع كافة إمكانياتكم المادية والفكرية وعلاقاتكم الشخصية وتسخيرها في خدمة هذا الهدف النبيل الذي ستنالون من وراءه المجد الحقيقي لان الحرب بين الأشقاء لا تجلب المجد بل تدنسه وللخروج من هذه الحالة الصعبة فيجب على الجميع أن يساهم بدوره في التدخل المباشر والغير مباشر مع كافة الأطراف لتقريبهم وجمعهم على طاولة الحوار ومساعدتهم في تحقيق السلام والامن والاستقرار لهذا البلد العريق .

شاهد أيضاً

سيدي سليمان : عدم احترام التدابير الاحترازية بمحطة القطارات

الشاملة بريس- إعداد: ادريس البخاري/ سيدي سليمان أعرب العديد من الملاحظين للتدابير الاحترازية الصادرة عن …

تعزية ومواساة

الشاملة بريس- مراسلة: محمد لمليجي- مراسل مكتب فرنسا للشاملة بريس الحمد لله والصلاة والسلام على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *