إستقالة حكومة مملكة أطلانتس ممثلة برئيس وزرائها والوزراء والسفراء كافة

الشاملة بريس- مراسلة: حكومة مملكة أطلانتس المستقيلة برئاسة الدكتور محمد العبادي .

في بيان عاجل أعلن السيد الدكتور محمد العبادي رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية عن استقالة جماعية من حكومة مملكة أطلنتس .ووضح أسباب الاستقالة إلى سبب الممارسات التي قام بها رئيس المحافظين والتي لا تتمثل للقيم والأخلاق والمبادئ الأساسية التي تنشدها حكومة اطلانتس بفرضه رسوما مالية على الجنسية ، وخرقه للمادة الرابعة من النظام السياسي المتمثل في ملكية دستورية ورفضه للعمل الانتخابي الديموقراطي وتكريس نفسه كحاكم أوحد وخرقه للمادة السادسة الفصل الثاني والتي تحافظ على كرامة الفرد وصون حقوقه والعدالة الاجتماعية والمساواة . حيث أراد تقسيم المجتمع الاطلنتي إلى ثلاثة طبقات . وإليكم البيان …

 

نعلن نحن حكومة مملكة أطلانتس ممثلة برئيس وزرائها والوزراء والسفراء كافة عن تقديم إستقالة الحكومة بكافة أركانها إلى السيد مايكل بزولانتي وذلك للأسباب التالية .

1 – عدم إثبات الرئيس مايكل القدرة المالية على إنشاء وتمويل المملكة .

2 – رفض الرئيس مايكل لمبدأ الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية ومحاولته تكريس دكتاتورية الحاكم الفرد .

3 – التمييز بين المواطنين وتصنيفهم وفق نظام طبقي حيث أنه يصنف المواطنة إلى فضية وذهبية وماسية مما يعيد إلى الأذهان العصور الوسطى وفق نظام طبقي مقيت يصنف الناس حسب قدراتهم المالية وهذا مبدأ مرفوض تماما .

4 – طلب إلزام المواطنين الذين حصلوا على الجنسية بدفع مبالغ مالية مقابل تسجيلهم مع العلم أنه تم منحهم الجنسية على أساس أنها مجانية مما وضع الحكومة أمام إختبار عدم المصداقية وهذا ما رفضته الحكومة وأصرت على مجانية الجنسية .

5 – قيام الرئيس بتعيين وإقالة سفراء ووزراء بشكل مباشر ودون العودة للحكومة وبمقابل مادي .

6 – رفض الرئيس التعاطي مع مجلس القضاء الأعلى بعد أن عينته الحكومة ورفضه القوانين والتشريعات التي تكفل الحريات العامة وتكرس مبدأ الفصل بين السلطات ومحاولته التفرد بالقرارات الأمر الذي يتعارض مع مبدأ إنشاء الحكومة التي تتبنى مبدأ الحريات العامة والفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية .

7 – عدم التزام الرئيس بالوعود المالية وعدم تغطيته نفقات الوزراء والسفراء وعدم دفعه الرواتب المستحقة بل وعلى العكس حاول إبتزاز مبالغ مالية من خلال الضغط على السفراء والوزراء بأن يأخذوا مقابل مالي من المواطنين لقاء ترشيحهم لنيل الجنسية .

8 – رفض الرئيس واستنكافه عن دفع النفقات المالية للوفود الدبلوماسية التي تعمل على فتح مكاتب تمثيل دبلوماسي مع حكومات العالم وعدم تغطية نفقاتهم الأمر الذي أجبرهم على تغطية نفقاتهم على حسابهم الخاص من تكاليف سفر واجتماعات بل حتى وصل به الأمر بأن طلب من الوفد المتواجد في تركيا أن يدفع له مصاريف سفره إلى تركيا ويدفع له تكاليف الإقامة في فندق وطلب مصروف جيب أيضا .

9 – قيام الرئيس بتكليف حكام المدن الذكية بجمع المال من المرشحين للمواطنة وقام بإقالة من رفض جمع المال .

10 – طلب من أحد الحكام الذي تبرع بأرض لصالح إقامة مدينة ذكية أن يقوم بتسجيلها بإسم الشركة الخاصة بالرئيس قبل الإعتراف بالمملكة وحين رفض حاكم المدينة وأصر على عدم التسجيل إلا بعد الإعتراف قام الرئيس بإقالته فورا .

11 – رفض الرئيس تزويد الحكومة بالوثائق الرسمية التي تثبت التسجيل لدى الأمم وحين قامت الحكومة بالفحص وجدت أن هناك أكثر من شخص قام بالتسجيل لدى الأمم المتحدة .

12 – رفض الرئيس الإجابة عن قائمة من الأسئلة توجهت بها الحكومة له من أجل أن تكون الحكومة على بينة بما يجري وكذلك رفضه سن قوانين تحمي المستثمرين .

 

إن حكومة مملكة أطلانتس التي قام بتشكيلها معالي الدكتور محمد العبادي قد تم تشكيلها على أساس إنشاء مملكة تكفل الحياة الكريمة ولا تميز بين إنسان وإنسان تحت أي مسمى مهما كان من حيث اللون أو الدين أو العرق وقد رأت حكومة مملكة أطلانتس أن الرئيس مايكل بزولانتي يدفع بها نحو تكريس دكتاتورية الحاكم الفرد وبناء نظام طبقي مقيت ويرفض الرأي الآخر الأمر الذي رأت فيه الحكومة تناقضا تاما مع مبادئها وأسباب تشكيلها وحين إنتفت أسباب وجود هذه الحكومة اللامركزية التي كان هدفها تأسيس مملكة الحب والتآخي والسلام التي تجمع بين جميع الأطياف في تساو تام بين الحقوق والواجبات ولذلك قررت حكومة مملكة أطلانتس برئاسة معالي الدكتور محمد العبادي ما يلي .

أولا : إستقالة الحكومة بكافة أركانها ومكوناتها من جميع المناصب المرتبطة بحكومة الرئيس مايكل بزولانتي .

ثانيا : تعلن حكومة السيد العبادي أنها لم تتقاضى قرشا واحدا من أي مواطن لقاء منحه الجنسية وقد كانت الحكومة حريصة دائما على الإعلان عن مجانية الجنسية وهذا ما دعا الحكومة للإستقالة كونها ترفض مبدأ تلقي المال من المواطنين .

ثالثا : تعلن حكومة العبادي أنها وبعد هذه الإستقالة لم يعد لها أي إرتباط لا من قريب ولا من بعيد بمملكة أطلانتس برئاسة مايكل بزولانتي وكذلك تعلن عن حلها من أي إلتزام مع الرئيس مايكل من تاريخ تقديم هذه الإستقالة هذا والله الموفق والله من وراء القصد .

 

حكومة مملكة أطلانتس المستقيلة برئاسة الدكتور محمد العبادي .

حرر بتاريخ 19 / 8 / 2021

شاهد أيضاً

قررت الحكومة المغربية تشديد الإجراءات الاحترازية

الشاملة بريس– إعداد: إدريس البخاري في إطار الحفاظ على المكتسبات الصحية للمملكة المغربية في محاربتها …

الدبلوماسية هي مصطلح يعود إلى العصر اليوناني.

الشاملة بريس – إعداد: د.عبد اللطيف احمد عبد اللطيف / وزارة إعلام مملكة أطلانتس الجديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *