وزارة التربية والتعليم في مملكة أطلانتس الجديدة

الشاملة بريس- إعداد: وزير التربية والتعليم لمملكة أطلانتس الجديدة الدكتور : ياسر رباع

تعكف وزارة التربية والتعليم في مملكة أطلانتس الجديدة على تطوير منهاج تعليمي حديث ومتطور ومنقح من جميع الشوائب العالقة في مناهج التعليم التقليدية والتي تختزل في محتواها كثير من أبجديات العلم والمعرفة بطريقة أثبتت التجربة أنها تحد من قدرات الطلاب على صقل شخصيتهم المعرفية بالطريقة المرجوة حيث أن معظم المناهج التعليمية التقليدية لم يتم وضعها من خلال استقلالية سياسية وفكرية وعلمية بحتة بل أنها كانت تراعي في محتواها نوعا من المحاباة الساعية إلى التماشي مع ما يرضي الاستعمار الفكري والسياسي الذي أفرزته الحربان العالميتان الأولى والثانية ومن هذا المنطلق فإن ما يهم وزارة التربية والتعليم في مملكة أطلانتس الجديدة هو أن تبتكر منهاجا تعليميا مستقلا تماما لا يراعي سوى ما تحتاجه الأجيال الجديدة من ضرورات علمية وفكرية ومعرفية تعمل على صقل شخصية الإنسان الحر والمستقل نفسيا وفكريا وجسديا والقادر على المبادرة والابتكار من خلال تنمية ذاته بشكل يعتمد على قدرته على الحوار بشكل واع ومنطقي بعيدا عن سياسة حشو المعلومات وتكميم الأفواه كأن تعلم تلاميذك على حب الديمقراطية وآليات تطبيقها وفي الوقت الذي يفكرون في تطبيق ما تعلموه يصتدمون بواقع سياسي وأمني يمنعهم من ذلك وهذا تناقض كبير بين النص والتطبيق .
لذلك فإن مملكة أطلانتس الجديدة من خلال ما تتبناه من شعارات ومبادئ أخلاقية وفكرية وعلمية تدعو ومن خلال طرح نفسها كمملكة للإنسانية لا تفرق بين أحد من حيث اللون أو العرق أو الدين فهي تعتمد على وزارة التربية والتعليم في العمل على ترسيخ هذه المبادئ والشعارات وتحويلها من النص إلى التطبيق ولا تتبنى وزارتنا شعارات رنانة تطرب السامعين في نصها وتسلك طريقا آخر يعطل تطبيقها على أرض الواقع بل إننا نضع تطبيق شعاراتنا ومبادئنا فوق كل إعتبار لكي نخرج جيلا صلبا ومتماسكا يعلم قدراته علم اليقين ويؤمن بها ويؤمن بقدرته على امتلاك روح المبادرة في سن الشباب المبكر ويسعى نحو الابتكار والإبداع بكل حرية ويلاقي الدعم المادي والمعنوي الذي يمكنه من تطبيق أفكاره وإبداعاته من خلال ما تتبناه وزارة التربية والتعليم في مملكة أطلانتس الجديدة حيث أننا نعمل على إنشاء هيئة علمية خاصة في قسم الإختراعات والابتكارات والمواهب المميزة لكي تتابع وتتبنى كل مخترع أو مبتكر أو صاحب موهبة وتدعمه ماديا ومعنويا وتوفر له كل سبل النجاح حتى نحافظ على النخبة من أبناء المجتمع لمنفعة ومصلحة المملكة ومواطنيها بدلا مما نراه حاليا من هجرة النخبة الى دول غربية كونها لم تحظى بفرص في بلدها الأم .
ومن هذا المنطلق فإن وزارة التربية والتعليم في مملكة أطلانتس الجديدة قد بدأت بالعمل على إختيار نخبة من الأساتذة الكبار والعلماء والمفكرين والباحثين والفلاسفة من أجل تكليفهم بوضع منهاج تعليمي لجميع الصفوف المدرسية بدءا من الصفوف الابتدائية وصولا إلى المرحلة الثانوية العليا بحيث يراعي هذا المنهاج التعليمي أسس التحفيز والتعريف عن الذات أولا من خلال أسس التنمية البشرية التي تسعى إلى جعل الإنسان جوهر الاستثمار والتنمية للوصول إلى تنمية مستدامة أساسها الإنسان قبل كل شيء حيث لن تنجح أي تنمية لا يكون قوامها الإنسان الواعي والمدرك لآلية عملها .

شاهد أيضاً

التنميه البشريه في المجتمعات

الشاملة بريس-بقلم: الاستاذ د. جلال عبدالكريم الشيخلي العبيدي  التنمية المستدامة هي عملية تطوير الأرض والمدن والمجتمعات …

الهيكل التنظيمي لوزارة الزراعة والري لمملكة أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة)

بسم الله الرحمن الرحيم  وعلي بركة الله وتوفيقه  الشاملة بريس- إعداد: وائل عبدالله فهد نائب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *