بيان رسمي صادر عن وزارة الخارجيه في مملكة أطلانتس الجديدة :

الشاملة بريس-ديوان: وزارة الخارجية في مملكة أطلانتس الجديدة/ وزير الخارجية الدكتور محمد العبادي حرر بتاريخ 28- 8- 2021

تعلن مملكة أطلانتس الجديدة من خلال وزير خارجيتها ورئيس وزرائها لجميع مواطنيها ولجمهور مناصريها ومؤيديها وللعموم أنه من خلال إيماننا بالعمل بشفافية مطلقة فإننا نحرص على وضع الجميع في صورة التطورات الجديدة أولا بأول وذلك لحرصنا على ان تتشارك مملكتنا ما تملكه من معلومات وما تعمل عليه من ملفات مع جميع مواطنيها وجمهورها لكي نطبق مبادءنا في النهج الديمقراطي فعلا وليس قولا وبناءا عليه فإننا نضعكم في صورة ما يحصل أولا بأول حتى تتم مواكبة تقدم عملية إنشاء المملكة وتتم الإجابة عن جميع ما بتعلق بذلك من تساؤلات لتكون المعلومة واضحة للجميع وغير مبهمة وفي نفس الوقت ألا تكون حكرا على الحكومة فقط ومن هذا المنطلق فإننا نعلن ما يلي : 

أولا : هناك سؤال يتم طرحه بإستمرار بخصوص مكان الأقليم السيادي للمملكة ومقرها وموقعها الجغرافي وللإجابة على هذا السؤال المتكرر فإن حكومة مملكة أطلانتس الجديدة تقوم بعمل اتفاقيات مع عدة دول أوروبية وأفريقية وعربية ولا تزال هذه الاتفاقيات قيد التفاوض والدراسة ولم يتم حسم الأمر بعد ما إذا كان الإقليم السيادي سيكون في دوله أوروبية أو إفريقية أو عربية وما سيقرر ذلك مبني على انهاء الدراسة الشاملة التي تراها حكومة المملكة أقرب لمصلحتها وأشمل للقضايا التي تطمح المملكة لتبنيها ولهذا فإن حكومة مملكة أطلانتس الجديدة لم تقرر بعد موقع إقليمها السيادي رغم وجود خيارات مثل تركيا وبعض الدول الإفريقية والأوروبية وحين يتقرر ذلك الأمر خلال الأسابيع القادمة سيتم الإعلان رسميا عن الإقليم السيادي للمملكة. 

ثانيا : بما أن مملكتنا هي دولة قيد التأسيس والإنشاء فقد ظهر الكثير من المشككين والكثير من أعداء النجاح والتقدم فمنهم من يقول إنها مملكة وهمية ومنهم من يدعي أنها مجرد فكرة غير قابلة للتطبيق ومنهم من يوجه التهم يمينا ويسارا جزافا ورجما بالغيب دون أدنى فكرة لديهم عما يحصل ونحن بدورنا كحكومة لامركزية لمملكة أطلانتس الجديدة نقول لهؤلاء لقد كانت العديد من الدول في المنطقة وفي العالم ومنها دول عظمى مجرد فكرة قبل سنوات عديدة مضت والأمثلة على ذلك كثيرة مع الفارق الكبير بين فكرة مملكتنا الإنسانية وفكرة إنشاء بعض الدول التي أصبحت دولا عظمى بعد خروج الفكرة إلى حيز التنفيذ من خلال تبني بعض الأشخاص المثابرين وأصحاب الرؤيا البعيدة المدى لهذه الفكرة ومن خلال إيماننا بأن أي مشروع مهما كان كبيرا أو صغيرا فإنه يبدأ بفكرة ومن ثم يتم تبني وتطبيق هذه الفكرة على أرض الواقع فإن حكومة مملكة أطلانتس الجديدة تعلن للجميع ودون أدنى ريب أو شك أن فكرة إنشاء مملكة أطلانتس بدأت بالفعل بالتطبيق على الأرض ونحن عازمون بكل إصرار وتحد على إقامة هذه المملكة بأسرع وأقرب وقت ممكن ولا مجال لدينا لمضيعة الوقت لأننا جميعنا أصحاب فكر وأصحاب مبادئ وأصحاب رؤيا مستقبلية وأحلام وردية تخص جميع البشر وليست أحلاما خاصة بنا بل نحلم للصالح العام ونسعى للرقي والنهوض بجميع أبناء الإنسانية من أجل حصولهم على مستقبل أفضل وتنمية مستدامة ولنسابق الزمن في وضع حد لظاهرة التغير المناخي والحفاظ على البيئة من أجل اولادنا وأحفادنا ومن أجل الإنسانية بشكل عام ومن هذا المنطلق فإننا نعلنها وبصوت عال وللجميع أن فكرة انشاء مملكة أطلانتس الجديدة هي تحقيق للحلم وحقيقة بدأت تتجلى على أرض الواقع وهذا عهد علينا جميعا بأن نبني هذه المملكة بنفس المواصفات التي وعدناكم بها .

ثالثا : بخصوص طلبات منح الجنسية الأطلانتيسية ولكي يفهم الجميع ويعي لماذا نعمل على ذلك فإننا نوضح لكم أن قانون إنشاء الدول والإعتراف بوجودها حسب الأمم المتحدة وحسب اتفاقية مونتفيديو يتطلب ثلاثة شروط للإعتراف بالدولة ككيان على الأرض وهذه الشروط تتمثل في أن يكون لهذه الدولة حكومة وأرض وشعب وهذا ما نعمل عليه وما تقوم به مملكة اطلانتس الجديدة حيث شكلنا حكومة وعينا ملكا ونعمل على شراء الأرض وتملكها وتسير مفاوضات حصولنا على الأرض من أجل انشاء الإقليم السيادي بوتيرة متسارعة وسنعلن قريبا عن موقع هذا الإقليم وبخصوص منح شهادات الجنسية مجانا لمواطنينا فهذا الأمر عبارة عن متطلب وأحد شروط انشاء هذه المملكة والإعتراف بها وتطلب الأمم المتحدة عشرة آلاف مواطن من أجل استيفاء هذا الشرط ونحن بما أننا نتبنى أفكارا انسانية ونسعى لخدمة الإنسانية فإننا نعدكم بعدم الوقوف عند هذا الرقم فقط بل سنواصل منح الجنسية المجانية للجميع حتى لو وصل العدد للملايين .

رابعا : حين رأى البعض أن مملكتنا بدأت تأخذ طريقها نحو التطبيق العملي وحيث انه تم توقيع اتفاقية انشاء المملكة بين فخامة الملك هارون ايدن رجل الأعمال والملياردير المعروف وبين سمو الأمير الدكتور محمد العبادي وذلك تم على الأراضي التركية في اسطنبول فقد بدأ البعض يوجه أصابع الإتهام للمملكة بأنها إخوان مسلمين بسبب توقيع الإتفاقية في تركيا ومنهم من يوجه التهم يمينا ويسارا والبعض يقول ماسونية والبعض يقول غسيل أموال وكل شخص فاشل وعدو للنجاح يلقي بتهمة على قياسه وتناسب مستواه ولذلك فإننا نقول نحن لسنا على عداء مع أحد وليس لنا تدخل في شؤون أي دولة ولسنا تابعين لأحد والشجرة المثمرة هي من تقذف بالحجارة دائما وحيثما تجد نجاحا تجد له أعداء لان هناك مرضى كثر لا يرضيهم نجاح غيرهم ومن هذا المنطلق فنحن نعلن للجميع أننا ثلة من المفكرين والباحثين والفلاسفة والمثقفين وأصحاب رؤى نسعى لتطبيقها دون ولاء لأحد أو تبعية لأحد وولاءنا الوحيد هو لما نحمله من فكر إنساني متحضر ورؤى ثاقبة تسعى لتجسيد انسانية الإنسان من خلال العلم والوعي والمعرفة والتنمية المستدامة وهذا حلم وطموح غالبية شعوب الأرض نسعى لتحقيقه ونبذل جهودا جبارة في سبيل ذلك وندفع أثمانا باهظة من وقتنا وجهدنا ونوصل الليل بالنهار من أجل الوصول إلى تحقيق هذه الرؤى وتطبيها على الأرض ولا نولي أي إهتمام لكل من يكيل التهم ويثير الشائعات لأننا نسير ونعمل على الأرض وغذا لناظره قريب .

خامسا : نعلن لجميع مواطنينا الذين حصلوا على الجنسية واللذين تقدموا بطلبات جديدة بأننا بصدد انشاء موقع خاص يتم من خلاله نشر كافة الجنسيات مع الرقم الوطني وسيصبح بإمكان أي مواطن بمجرد أن يكتب إسمه أو الرقم الوطني الخاص به أن يستخرج جنسيته من الموقع علما بأن الموقع سيكون بإشراف موظفين من الأمم المتحدة للمراقبة والتأكد من سلامة وصحة الطلبات .

سادسا وأخيرا : تعلن مملكة أطلانتس الجديدة بأنها لا تربطها أي علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالمدعو مايكل بزولانتي الذي يطلب مقابلا ماديا من أجل منح الجنسية للمواطنين ونشدد على أننا نمنح الجنسية مجانا للجميع ولذلك فإن المدعو مايكل بزولانتي يحاول بشتى السبل مهاجمة وتشويه صورة المملكة والملك ليستحوذ على عملية إصدار الجنسيات الوهمية للمواطنين مقابل 25 دولارا للشخص الواحد ونحذر الجميع من التعاطي مع هذا الشخص وكل من يتعاطى معه بعد اليوم سيتحمل المسؤولية الشخصية عن نفسه .

ونؤكد للجميع أن اسم مملكتنا هو مملكة أطلانتس الجديدة وشعارها موجود على هذا البيان ولا يعترف بشعار غيره .

شاهد أيضاً

أثر شركات التطوير العقاري بالفوائد الإستثمارية .

الشاملة بريس- إعداد: وزير الإستثمار بشارة أيوب لا بد أن تبرز شركات التطوير العقاري في …

جائحة كروونا 

الشاملة بريس- بقلم د. جلال عبدالكريم الشيخلي  تبي تزول الجايحة يا وطنّا بأمر الولي والشر …

2 تعليقان

  1. سلام جيجان الشاهين

    قد يكن هذا ايذانا بنشر السلام الحقيقي إذ اختلاف الاعراق والثقافات مع قانون منضبط ينتج فعل اجتماعي حي… جهود مباركه علنا نحصل على الجنسيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *