التكوين المهني تكوين وتدريب وتأهيل ذوي الهمم

الشاملة بريس- إعدا:د شبيله عطوي- مدير فرع التكوين المهني

يجب على المملكة إقامة مراكز تأهيل مهني كبيرة، يدرسون ويتدربون بها، ويحصلون على شهادةٍ مدعومةً من المملكة تمكنهم من العمل بجميع المهن الممكنة، فهي تعلمهم أسرار المهن، كما يجب على هذه المراكز أن تنمي مهاراتهم الفنية، كالرّسم وتعليم الخياطة والتّطريز والأشغال اليدوية وأيضاً الموسيقى … الخ. وطريقة التواصل والتّعامل مع النّاس إذا كانت لديهم مشكلةً في التّواصل، كما يجب أن يكون بهذا المركز قسماً نفسياً يدعم شخصيتهم، وجعلهم يتقبلون أنفسهم ويثقون بها وبمهارتهم و بدورهم الفعال في المجتمع.
حتى نصل الى تغيير مفهوم الحاجة الخاصة (الإعاقة) لديهم والتي لا تقتصر على فقد عضو او وظيفة والتعريف العام بأن إعاقة الانسان هي عدم تقدمه وتطوره وعجزه عن تحقيق الإنجازات حتى لو كان صحيحا.
يساعد التكوين والتدريب والتأهيل المهني على استقرار ذوي الهمم من الناحية النفسية والاجتماعية وأيضا استقلاله اقتصاديا لا يحتاج من يعوله او ان يشعر بأنه عبئ على غيره او انه انسان مستهلك فقط ومصدر للعطف والشفقة، يساهم التكوين المهني لذوي الهمم أيضا لدفع عجلة الإنتاج والتنمية الاقتصادية وتوفير الأيدي العاملة المدربة وأيضا استغلال الطاقة المعطلة والمهملة لديهم الى الإنتاج وزيادة الدخل من جانب آخر
ويعتمد التأهيل المهني لذوي الهمم على مجموعة من الأسس والمبادئ لمساعدتهم على العودة الى الحياة والاندماج مع المجتمع بهذا نعيد لهذه الشريحة الجميلة بالمجتمع حقها ان تمارس حياتها بشكل طبيعي

 مرحلة الاستقبال والدراسة والتقويم
 مرحلة الارشاد والتوجيه المهني
 مرحلة تقديم الخدمات التأهيلية
 مرحلة تقييم الخدمات

تعد هذه المرحلة من اهم المراحل وذلك لأهمية دراسة حالة المستفيد من ذوي الهمم حيث تشكل لجنة يتواجد فيها الاتي
 اختصاصي اجتماعي مدرب في استقبال ودراسة حالته الاجتماعية والنفسية والسلوكية ويقوم بجمع معلومات عنه من اهله واقاربه والمحيطين به
 أخصائي استقبال يقوم بشرح وتوضيح اهداف مركز التكوين وشروط الالتحاق والقبول والتسجيل وطرح فكرة عن الأقسام المختلفة والمهن الموجودة وبرامج التأهيل والمدة الزمنية
 أخصائي توجيهه طبي ونفسي حيث يستقبل المستفيد من ذوي الهمم لتحديد ظروف الحالة الطبية والنفسية والذهنية والسلوكية للتكيف مع البيئة المحيطة اثناء التأهيل والتدريب
 أخصائي مهني يقوم بدراسة حالة المستفيد من حيث قدراته المهنية ميوله اهتماماته لتحديد البرامج الأنسب له

يعني الإرشاد والتوجيه المهني مساعدة ذوي الهمم على اختيار مهنة مناسبة له يعد نفسه لها ويلتحق بها ويتقدم فيها، ويبدأ التوجيه المهني منذ المقابلة الأولى وينتهي بانتهاء عملية التأهيل المهني وتختلف أشكال التوجيه والإرشاد المهني باختلاف مراحل أو خطوات التأهيل المهني .خدمات التوجيه المهني تسعى إلى مساعدة ذوي الهمم على الاختيار السليم للمهنة أو الحرفة الملائمة له والتي تتناسب مع قدراته وطاقاته وخصائص شخصيته وطبيعته والظروف التي تفرضها، وتقديم المعلومات المهنية اللازمة له كي تساعده على الاختيار المهني، وتقديم خبرات مهنية متنوعة له وملاحظة سلوكه إزاء كل منها من أجل تحديد رغباته وميوله، ويمكن تلخيص هذه العملية بما نسميه بالمواءمة بين متطلبات مهنية معينة أو وظيفية، ومميزات الشخص ذو الإحتياجات الخاصة وقدراته وميوله بحيث تتناسب مع متطلبات عمل معين أو حرفة ما يرغب ذوي الهمم في التدرب عليها ويجب أن نساعده لكي يتكيف ويتوافق مع مطالب التدريب المهني.

يعتبر التدريب المهني من أهم الخدمات في مجال التأهيل والذي تسعى برامجه إلى حثّ ذوي الهمم على متابعة العمل . ولا شك بأن التدريب المهني يعمل على إعداد أيدي عاملة من ذوي الهمم كغيرهم من أفراد المجتمع قادرين على الإنتاج وتحمل ظروف العمل واعتبارهم احدى الطاقات البشرية بالمجتمع، ويعتبر التدريب المهني عصب عملية التأهيل المهني وإذا كانت عملية التدريب المهني ناجحة وفعالة فسوف تقود إلى عمل ناجح واستقرار نفسي واجتماعي واقتصادي لذوي الهمم.

يطلب من المتدرب القيام بتنفيذ المهمة أو المهارة التدريبية على أن يتم متابعة ومراقبة أدائه من قبل المدرب، من أجل تصحيح الأخطاء إن وجدت، حتى لا تتكون لديه عادات عمل خاطئة، على أن يراعي المعلم الفروق الفردية بين المتدربين
يطلب من المتدرب إعادة المهارات التدريبية من أجل التأكد من إتقانه للمهارة ولتحديد مستوى جودة ودقة الإنتاج المهني ولتعويده على السرعة في الأداء ويرصد المدرب نتائج التدريب المهني لكل طالب على بطاقة تسمى بطاقة الخطة التدريبية الفردية.
من فوائد استخدام الخطط التدريبية الفردية
متابعة المعلم والتعرف على الأساليب المتبعة في التدريب المهني
تزويد صاحب العمل بمعلومات مهنية من ملف الطالب المهني، تساعد في زيادة قناعته بمستوى المتدربين من ذوي الهمم
وتختلف مدة التدريب المهني باختلاف المهنة، واختلاف درجة العجز وظروف ومستوى المتدرب. ومن الجدير بالذكر أن مستوى تمكن وإتقان المهارات المهنية يختلف من متدرب لآخر، فليس ضرورياً أن يكون كل المتدربين بنفس المستوى ونفس الأداء في القسم المهني الواحد، فنلاحظ أحياناً بأن بعض الطلبة المتدربين يتقنون الأهداف التدريبية بزمن قصير مقارنة مع أقرانهم في نفس المجال، لذا لا بد من إعطائهم مهارات متقدمة،

يتم توجيه الخريجين بعد إتمام كافة المهارات والتي سوف تتوج بشهادات معتمدة وتراخيص لمزاوله المهن الى اتجاهين:
الاتجاه الأول العمل لدى قطاع الاعمال من مصانع وشركات بناء على التعاون المشترك السابق سواء بالتدريب العملي اثناء التأهيل او من خلال ملف التأهيل الخاص بالخريج اثناء فترة تأهيله
الاتجاه الثاني هو العمل الخاص وهو رغبة الخريج بالعمل في ورشة خاصة به ونقوم بدعمه بالمواد والآلات والأدوات والخامات وأيضا تسويق المنتج النهائي الخاص به وعمل نشرات دورية لتثقيفه بشكل دائم ليكون مطلع على التكنولوجيا الحديثة
كل ما سبق سيكون حسب رغبة ميول الخريج الشخصية
وبهذا نكون قد قمنا بشرح وافي لتكوين وتأهيل وتدريب ذوي الهمم للمضي قدما نحو مستقبل واقتصاد واعد.

شاهد أيضاً

دراسه علاقه العناصر المعماريه

الشاملة بريس- مملكه اطلانتس الجديده ارض الحكمه اعداد العقيد المهندس جواد كاظم نائب وزير الاسكان …

التنسيق

الشاملة بريس- مملكة اطلانتس الجديدة – أرض الحكمة – وزير الاسكان والتعمير والمدن الذكية – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *