الله يسامح علينا

الشاملة بريي- بقلم: الشاعر الاعلامي محمد لمليجي فرنسا

راح نا خاوة واصحاب والله يسامح علينا

جمعنا الله فهاذ الصرح وفيه ياك تلاقينا

بنية صافية ،ومن اجل الوطن كان دفاعنا وهذا لاش احنا جينا

ومن كل مكان جات ناس، وشحال من ناس ياك تلاقينا

غايتهم شريفة ونبيلة، مسطرين اهداف جميلة ،وهادشي لي راه بغينا

واحنا ناس الجالية ،كنا ديما حاضرين، سامعين لكل أمر يعنينا

ما ترددنا يوم نمدوا يد العون ،باش تزيد هاد أسفينة

ومشى مركب الخير بعيد ،بخطى ثابتة مافيهاش روينة

ودام الحال بشكل هادي ،بكل محبة وخير ولا دغينة

وكان المريمي خويا لعزيز ،يرحب بكل واحد من كل مدينة

والغماري لحنين، كلامو معقول، وعندو حكمة لي ديما أرزينة

وناس الصحراء ،محبتهم كبيرة في القلوب ومعاهم راحنا تهنينا

وناس الريف ،حضورهم كان اشريف، ووديما يسولوا فينا

ومشات أيام وجات أيام، وعاد الصرح هايم في السكينة

تساءلنا، وقلنا ،أش طاري ،فين غابوا الناس لعزاز علينا 

ياك ماكاين باس، شكون خلا الحال في حال ما يرضينا!!!!

سؤال يحير البال ، علاش هاد الفُرقة ،ياربي تهدينا!!!!!!

ماضنينا يجي يوم ،ويبدا يتوزع اللوم ،والله ماضنينا !!!! 

نيتنا كانت صادقة ،وغير المحبة والاخوة والخير لي نوينا

نتمتى يعود الحال جميل ، ولا دمع يسيل، والله يسامح علينا

راه الحياة ماتدوم وكفانا لخصوم، وخليوا مجمعنا يتاوينا

احنا ناس الجالية ،كيف اقوالنا كيف أفعالنا، وهكذا احنا، تربينا

المهم،خليوا لهنا يعود ،ويرجع الحديت المسعود،وهذا ماتمنينا

والله العالي في سماه ،قادر يحفظنا وكيف اخوت يخلينا

والله يهدينا ، ويعطينا من فضلو ورضاه، والله يسامح عليكم ويسامح علينا

 

شاهد أيضاً

نبذة عن حياة الفنان عبد الواحد التطواني وإصدار لأغنيته الجديدة التي تحمل اسم (مسيرة الوفاء)

الشاملة بريس- إعداد: إدريس البخاري عبد الواحد التطواني، ولد في تطوان، المغرب، في 12 مارس 1944 …

من أرض المهجر: “يا الشقرا.. يا المزينة بالحناني”، قصيدة عن المسيرة الخضراء المظفرة

الشاملة بريس- إعداد- المناضلة الأستاذة سهيلة الريفي المطالسي يا الشقرا.. يا المزينة بالحناني اركبنا و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *