كلمة د. هشام حلال وزير إعلام مملكة اطلانتس الجديدة ” أرض الحكمة ” منبت كل القيم النبيلة

الشاملة بريس- وزارة إعلام مملكة أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة)

كلمة د. هشام حلال وزير إعلام مملكة اطلانتس الجديدة ” أرض الحكمة ” خلف القيادة الرشيدة ورعاية جلالة الملك هارون ايدن ملك مملكة اطلانتس وسمو الأمير الدكتور محمد العبادي رئيس مجلس وزراء المملكة

مملكة أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة) منبت كل القيم النبيلة والأخلاق الراقية الحميدة، وأرض إحترام كل مبادئ الإنسانية وكرامة الفرد دون تمييز او تقصير، مملكة أطلانتس الجديدة أرض الحكمة عالم جديد يملأه الإنضباط وحسن التعايش وفيها ندعو دوام لضرورة التسامح والسلام والتعددية الثقافية نشر مبادئ الأخوة والعدالة الإحتماعية بين كل الأطراف ، قوانينها ودستورها يكفل الاحترام والتقدير للجميع، ويجرم كل فعل يعبر عن الكراهية او يدعو لأي نوع من أنواع التعصب أو التنمر أو أسباب التفرقة أو الاختلاف، والمملكة حكومة وشعبة جئنا نسعى لنكون نموذجاً فريداً لايقبل التقليد متجددا في أفكاره ومشاريعه لتعزيز قيم التسامح والانفتاح على الآخر ونشر ثقافة الحوار والسلم والسلام، وإننا لن ندخر جهدا لينعم أبناء مملكة أطلانتس في المستقبل بالحياة الكريمة والمساواة والاحترام على أرضها الطيبة تحت القيادة الرشيدة لكل قياداتنا ، لنحقق كافة احلامنا ووعودنا لأبناء المملة خاصة والإنسانية عامة .حتى تكون أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة) قبلة لكل مم يطمح في حياة عادلة سوية كريمة تحترم كل حقوقه وواجباته الإنسانية دون أي تمييز لا بين عرقه ولا لونه ولا دينه فإنها أرض الحرية والمساوات وملتقى كل الشعوب على الإنسانية والأخلاق المثالية لأجل هذا الهدف النبيل أطلق قادتنا بكل حكمة فكرة انشاء مملكة أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة) بكل محبة وعزم وثبات ، وهي حلم انبثق من وجدان المؤمنين بهذه الفكرة والذين يتمنون العيش بعالم ليس به حروب في وئام وسلم وسلام بكل احترام وكرامة وعادلة اجتماعية ودون اي تمييز ناجم عن نوع الدين او اختلاف الإديولوجيات ، وكلنا ثقة في قادتنا أنها تتبع مسارا عادلا للدفاع عن حقوق المواطن الأطلنتيسي بكل حكمة ورؤية سديدة سواء بما يخص علاقتها مع مواطنيها او المجتمع الدولي بالعالم الخارجي، كما إن المملكة تطمح مستقبلا لتكون شريكاً أساسياً في اتفاقيات ومعاهدات دولية عدة ترتبط بنبذ العنف والتطرف والإرهاب والتمييز العنصري، لتصبح عاصمة عالمية تلتقي فيها حضارات العالم من المشرق للمغرب لتعزيز السلام والتقارب بين الشعوب، وهذا ما يعزز كونها انها اصبحت مقصد كل من يريد العيش بكرامة وإنسانية.

وتجدر الإشارة إلى أن مبدأ التعددية الثقافية الذي تنتهجه مملكة أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة)يدعو إلى المشاركة والحوار والتفاعل الخلاق مع مختلف الجنسيات والأعراق التي تنشد العيش على أرض المملكة، مما يجعلها مصدر تعزيز للفكر الإنساني والثقافة المتنوعة داخل نسيج المجتمع بشكل متناغم والذي بدوره يعزز قيم التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية. وهو ما يحقق الهدف الأساسي الذي جاءت لأجل المملكة

إننا في مملكة أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة) نصنع حضارة لا تموت ركيزتها المساواة وإحترام الإنسانية ونرسم معالم التاريخ الحديث، من خلال نهج طريق ترسيخ لحمة لا تهتز بين الشعب وقياداته. ودعم مبادراتها وأهدافها المضيئة، الراسخة في الأعماق بكل أركان قيم المحبة والسلام والتسامح والأمان والاحترام، لنقول بكل فخر واعتزاز انها مملكة أطلا نتس الجديدة (أرض الحكمة) وهذا ما تعكسه القوانين والمبادرات المتنوعة على هذه الأرض الطيبة.

معالي وزير وزارة إعلام المملكة 

 هشام حلال.

 

شاهد أيضاً

أهمية التعليم في التنمية المستدامة 

الشاملة بريس- بقلم: وزير التنمية المستدامة و البيئة الدكتورة فاتنة الملا / مملكة أطلانتس الجديدة (أرض …

“التراث الثقافي اللامادي”،،في محاولة لحفظه للسوريين 

 الشاملة بريس- إعداد: وزارة الثقافة والفنون لمملكة أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة) “التراث الثقافي اللامادي” في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *