تهنئة بمناسبة عيد المعلم من وزارة التعليم بمملكة أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة)

الشاملة بريس- إعداد: الدكتور/ ياسر رباع وزارة التربية والتعليم في مملكة أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة).

وزارة التربية والتعليم في مملكة أطلانتس الجديدة أرض الحكمة تتقدم من جميع المعلمين والمعلمات في جميع أنحاء العالم بالتهنئة والتبريك بمناسبة عيد المعلم الذي يذكرنا بأن للمعلم دورا استراتيجيا في بناء حضارة الأمم وحيث أن هذه المناسبة تمر علينا في كل عام ونحن لا نزال نرى ونسمع عن معاناة الكثير من المعلمين ماديا ومعنويا واجتماعيا كونهم فئة لم تحصل على ما ينصفها ويرفع من مستواها الاعتباري والوظيفي من جميع النواحي فإننا في وزارة التربية والتعليم التابعة لمملكة أطلانتس الجديدة أرض الحكمة ندعوا جميع دول العالم بأن تضع نصب أعينها ضرورة أن يأخذ كل معلم فرصته في الحياة الكريمة والرفاه الإجتماعي الذي يمكنه من أداء واجبه على أكمل وجه من خلال تركيزه على شؤون الطلبة وتعليمهم بدلا من انشغاله بهموم الحياة اليومية ومتطلباتها التي يعجز عن توفيرها لبيته وأطفاله من خلال ما يتقاضاه من دراهم معدودة لا تسد رمقه ورمق عياله الامر الذي ينعكس سلبا على أداءه وبالتالي ينعكس سلبا على المسيرة التعليمية برمتها .

إننا وإذ نضع نصب أعيننا إسترايجية تبنى على أساس أن يكون المعلم من أهم موظفي الدولة بل ومن النخبة المجتمعية على المستوى الوظيفي والإعتباري لكي يكون له الدور الاساس في بناء أجيال ناجحة تكون عمادا قويا للدولة فلا بد من أن يحظى المعلم بإمتيازات كثيرة تجعله شخصا مميزا دونا عن جميع موظفي الدولة لأنه على يديه يتتلمذ معظم القادة ومعظم المسؤولين ولكي يكون قادتنا ومسؤولينا على قدر رفيع من الوعي والاعتداد بالنفس والثقة العالية بها والتي تمكنهم من المضي بالدولة والمجتمع إلى بر التقدم والتطور والأمان من خلال ما زرعه فيهم ذلك المعلم الذي حظي منا بما يستحقه من احترام وتقدير ومراعاة لحاجاته ومتطلباته التي مكنته من الإبداع والتميز .

من هنا فإن أي دولة تتطلع للنهضة والتطور والتقدم والنمو بشكل استراتيجي فإن مفتاح كل ذلك يكمن في رفع مستوى التعليم من خلال رفع مستوى المعلم إضافة إلى تطوير مناهج دراسية متقدمة وفاعلة وناجحة وتراعي كل ما هو حديث وتتوخى الدقة والسلامة المنهجية والصدق والوضوح على كافة المستويات وفي ذات الوقت تأخذ العبر والدروس وتستخلص من جميع الاخفاقات السابقة سبيلا للنجاحات من خلال التغيير الشامل نحو ما هو عصري ومتقدم ومتطور وواقعي وعدم المراوحة في ذات المكان الذي مضى على انشائه عدة عقود .

لذلك رأينا انه لابد من أن تكون مناسبة عيد المعلم لهذا العام مناسبة مختلفة قوامها التغيير والنهوض بالمستوى والوقوف وقفة جدية وصادقة بجانب المعلمين ودعمهم من كافة الجوانب حتى تكون هذه المناسبة ليس مجرد ذكرى تذكرنا بالمعلم وعيد نهنئه فيه وننساه بعد حين ونبقيه في دوامة المعاناة وعدم الاكتراث له بل إننا في وزارة التربية والتعليم في مملكة أطلانتس الجديدة أرض الحكمة نتوجه إلى كافة الدول والشعوب بأن تأخذ بالتحول نحو إعادة الاعتبار للدور المحوري والمركزي للمعلم ومنحه درجة اجتماعية ووظيفية يستحقها لأن ذلك هو الركيزة الاساسية التي تجعل من الدولة دولة قادرة على النمو والتقدم والثبات في مجال دخولها الى مرحلة التنمية المستدامة التي نسعى لها جميعا ومن خلال إيماننا بأن التنمية المستدامة الحقيقية لا يمكن تطبيقها إلا إذا بدأنا ذلك بالمعلم الذي سينقل خبرته ومعرفته إلى الطالب والذي بدوره سيكون المكون الاساس في المجتمع الذي تتكون منه الدولة الناجحة .

اننا في وزارة التربية والتعليم نتقدم من جميع المعلمين والمعلمات في جميع أنحاء العالم بعظيم التقدير والإحترام والشكر ونعاهدهم أننا سنكون نواة التغيير نحو غد أفضل ومستقبل مشرق على صعيد العلم والمعلم .

وزارة التربية والتعليم في مملكة أطلانتس الجديدة أرض الحكمة.

وزير التربية والتعليم ، الدكتور : ياسر رباع

شاهد أيضاً

أهمية التعليم في التنمية المستدامة 

الشاملة بريس- بقلم: وزير التنمية المستدامة و البيئة الدكتورة فاتنة الملا / مملكة أطلانتس الجديدة (أرض …

“التراث الثقافي اللامادي”،،في محاولة لحفظه للسوريين 

 الشاملة بريس- إعداد: وزارة الثقافة والفنون لمملكة أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة) “التراث الثقافي اللامادي” في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *