تقرير اجتماع رقم 2 صدر عن ديوان معالي وزير إعلام مملكة أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة)

الشاملة بريس: تقرير اجتماع رقم 2 صدر عن ديوان معالي وزير وزارة الإعلام لمملكة أطلانتس الجديدة أرض الحكمة


أنه انعقد اليوم الجمعة 08/10/2021 بحسب توقيت المغرب (16س زوالا)
بحضور كل من ا لسادة :
معالي وزير الإعلام هشام حلال
السيد الدكتورعبد اللطيف أحمد عبد اللطيف
السيدة الدكتورة فاطمة الزهراء أبريكي
السيدة الأستاذة ميادة إسماعيل
السيد الأستاذ محمد غماري
السيد الاستاذ عبد العزيز مريمي
السيد الأستاذ محمد المليجي.
السيد الأستاذ مبارك الراضي.
حيث استلم معالي الوزير الكلمة واستهلها بإلقاء التحية والسلام على كل الأعضاء كل باسمه وصفته ليذكر الجميع بأهمية الاجتماع كما أكد على ضرورة حضور الجميع بدون استثناء ثم أحال الكلمة على السيد الدكتور عبد اللطيف أحمد عبد اللطيف الذي استعرض ماقتدمته لجنة المناسابات الإعلامية والجوائز (اللجنة الإجتماعية) داخل الوزارة سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي والذي لخص محتوى العرض فيما يلي :
1- تقديم جائزة وازرة الإعلام للعام وتكريم شخصية بارز وطنيا او دوليا، هذه الجائزة تكون على غرار جائزة نوبل .
2- جائزة التلفزيون الأرضي والفضائي للتحقيق الوثائقي وتكون لأفضل عمل وثائقي قدم بالتلفزة او فضائيات المملكة .
3_ جائزة الإذاعة لأفصل برنامج إذاعي يغطي موضوع الساعة .
4- تأسيس التلفزة و الإذاعة على الأنترنيت تصل الى جميع أنحاء العالم تواكب تقديم اخبار مملكة اطلانتس الجديدة (ارض الحكمة) والأخبار العالمية 
5- جائزة أفضل مقال للصحافة المكتوبة.
6- جائزة أفضل عمل بالصحافة الإلكترونية .
7- جائزة الوكالة
8- جائزة الإنتاج الصحفي الأطلنتيسي
9 – جائزة الصورة
10- جائزة أفضل إعلامي صحفي صاعد
11- جائزة أفضل كاريكاتير للسنة
• وعليه قد نوه الحضور بمستوى الفكرة ووافقوا على التجند صفا واحدا لتقديم العمل على احسن وجه .
*لتعود الكلمة لمعالي الوزير الذي أوصى الجميع بحشد الهمم وتجنب الكسل والخمول والتحلي بالقوة والعزيمة والجدية في العمل وكذلك النظام والسرعة في إنجاز الأعمال للحفاظ على المستوى والمكانة المرموقة التي بلغتها مجهودات فريق الوزارة متكاملا والتأكيد للجميع على الحرص على تقديم عمل متفرد فالأهم الكيف لا الكم.

* كما حث معاليه على ضرورة تقديم تقارير أسبوعية من طرف كل اللجان تتضمن خط سير العمل ما نوه بضرورة الإنضباط والتحضير والإستعداد لكل عمل بالشكل المطلوب دوما.
* كما حث معاليه على ضرورة إجراء الإجتماعات باستمراربين كل اجهزة الوزارة وخاصة بين لجانها المكلفة وتقديم تقارير دورية تعرض أهم الأفكار والنتائج التي توصلت لها كل لجنة في خط سير عملها، وتشجيع مبدأ التواصل الدائمة والتعاون بين كل أجهزة الوزارة.
*كما أكد معاليه على رئيس كل لجنة إجراء اجتماع يومي مع أعضاء لجنته ولو لمدة نصف ساعة وذلك لطرح ومناقشة الأفكار الجديدة للجنة من باب المواكبة والتتبع .
وقد شد معاليه على ايدي الحضور بكل مجهوداتهم ونصحهم بتقبل النقد البناء بصدر رحب من كل الاطراف للمضي قدماً وإستمرار مسيرة العطاء والتميز.
وذكر معاليه أن كل عضو في الفريق مرشح للترقية عبر السلم الوظيفي للوزارة حسب عطاءه ومجهوداته بكل نزاهة وحسب الإستحقاق والجدارة .
٩- كما أكد معاليه ضرورة تقديم تقارير مضبوطة عن كل التفاصيل التي تخص سير عمل الوزارة وضعه بالصورة ( سواء أكانت الامور التي تجري داخل الوزارة أو بخصوص علاقة الوزارة بباقي الوزارات الأخرى .
وقد سلم معاليه الكلمة للدكتورة فاطمة الزهراء أبريكي والتي بدورها اشادت بجدية والتزام فريق وزارة الإعلام بإنجاز العمل بكل ضمير مهني عالي، كما أشادت بالمستوى المتميز الذي قدمت ونوقشت به النقاط المدرجة بالإجتماع انها ادرجت للمصادقة عليها بعد المناقشة في إجتماع يضمن معالي الوزير والسكرتارية الخاصة ومدير الديوان ورئيس اللجنة الإجتماعية داخل الوزارة ورفعها لمعالي الوزير الأول د. محمد العبادي واعتماد مناسبات الجوائز بتواريخ قارة رسمية. ووضعها ضمن المشاريع المستقبلية في مملكة أطلانتس الجديدة ( أرض الحكمة ) .
وقد اختتم الإجتماع بكلمة أخيرة من طرف الدكتور عبداللطيف بان اشاد مستبشرا خير في سير العمل بالوزارة بفضل ما لمسه في الحصور من إلتزام وانضباط اتجاه الواجب داخل مصلحة الوزارة والمملكة طالبا من الله ان يوفق كل الفريق لما فيه خير الوزارة خاصة والمملكة ومواطنيها عامة .
وقد استغرق الإجتماع ساعة من الزمن .
واختتم الإجتماع في (س17 زوالا ) بتوقيت المغرب.

شاهد أيضاً

هدفنا وغايتنا فى مملكة أطلانتس الجديدة ( أرض الحكمة )

الشاملة بريس- إعداد: النائب فتحى بنحميدة وزارة التنمية المستدامة و البيئة بمملكة أطلانتس الجديدة  (أرض …

التنمية المستدامة جذور إشكاليات وحلول (الحلقة الخامسة)

الشاملة بريس- إعداد: د.رماز الأعرج مملكة أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة) الفصل الثاني  في الحروب و العنف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *