هيكلة النظام الصحي في الدول المتقدمة واساليب توفير الرعايه الصحية للجميع

الشاملة بريس: دكتور / عبدالكريم القدسي اخصائي الامراض الباطنية/ تعز

عندما تقدم الدول على انشاء نظام صحي يشمل وتغطي خدماته كل افراد المجتمع بلا استثناء سوا القاطنين فى المدن الكبيره والمتوسطه والصغرى او فى الارياف والمناطق البعيده على حدود الدول

فليس من المنطقي ان تبنى انظمة للرعاية الصحية لتغطي خدماتها المدن الرئيسية ويحرم الاشخاص فى الارياف البعيده من وجود اي خدمات رعاية طبية وعلاجية

كذلك ليس من المنطق ان تبني الدول مستشفيات عملاقة وبعدد كبير من الاسرة وتنوع الخدمات وتعددها فى الارياف كما بنت فى المدن .

لذالك يفكر العاملون والمخططون في بناء الهياكل الصحية وانظمتها الشامله ببناء نظام صحي يستفيد من خدماته جميع مواطني الدوله والقاطنين فيها بلا استثناء فقط تختلف نوع الخدمه واحتياجاتها طبقا للمكان وتعداد السكان هناك .

وبعد الكثير من الدراسات والتجارب والخبرات على مدى سنوات من العمل اعتمدت معظم الدول نظام توفير الخدمات بالشكل التصاعدي التالي 

اولا : تقديم الخدمات الطبيه والعلاجية فى المناطق الطرفيه والتى تمثل قرى ومناطق في الريف  

وذالك عن طريق بناء ما يسمى بالوحدات الصحيه للقرى يتم فيها توفير خدمة رعايه الحوامل ولقاح الاطفال ومتابعة نموهم وصرف الادويه للامراض المزمنه كالضغط والسكر والربو وغيره 

وكذالك استقبال الحالات المرضيه البسيطه واعطاء المحاليل العلاجية وتحويل اي حالات تحتاج رعايه افضل الى المراكز الصحية في تجمع الارياف 

ثانيا : تقديم خدمات الرعاية الطبيه للاشخاص فى تجمعات الارياف عن طريق بناء وتجهيز مراكز طبيه اكبر من الوحدات الصحية بحيث تشمل نفس الخدمات السابقه بالاضافه الى توفير خدمات اوسع شبه تخصصيه :

ففي هذه المراكز الصحي توفر خدمات اكثر شمولا وتخصصا عن طريق توفير طبيبة نساء وولادة وطبيب اطفال وطبيب للباطنية واحيانا مساعد جراحة لاستقبال الحالات الاسعافية كالجروح البسيطه والحروق كذالك 

وتوفر فى هذه المراكز خدمات الاشعه والموجات فوق الصوتيه والمختبرات الطبيه الاوليه 

توفر الخدمه للجميع بدون استثناء فى التخصصات السابقة وخدمة صرف الدواء وغيرها 

وفى هذه المراكز ترشح حالات مختلفه ومتعدده تحتاج الى خدمه رعايه افضل واكثر تخصصا وكذالك تحتاج لخدمة التنويم واجراء العمليات الجراحيه 

فتكون المستشفيات الريفيه فى عواصم الارياف هى من تتلقى هذه التحويلات والمرضي من المراكز الصحيه فى جميع قرى ومناطق الريف بالاضافة الى استقبال نصيبها من المرضي القاطنين حولها لتشملهم نفس الخدمات السابقه 

ثالثا : المستشفيات الريفيه :

وفيها تجهز المباني بحيث تشمل العيادات الخارجيه للاستقبال اليومي للمرضي فى مختلف التخصصات الطبيه كالباطنية والنساء والولاده والاطفال والجراحة والاسنان وغيرها   

كما تجهز فيها اقسام لتنويم المرضي واقسام للعمليات والتغذيه والتعقيم وغيره بالاضافه الى قسم العنايه المركزه المحدوده جدا

هذه المستشفيات الريفيه هى نقطة التقاء كل التحويلات من المراكز الصحيه فى الريف ونقطه اعطاء خدمات طبية اكثر شمولا واوسع نطاقا لعدد كبير من الناس 

ففيها تجري العمليات الجراحية البسيطه والمتوسطه وتقدم خدمة تنويم المرضي للمتابعه والاشراف الطبي 

وكذالك منها يتم تحويل المرضى لرعاية افضل واكثر تخصصا فى مستشفي المدينة الرئيسي او ما يسمى بعاصمة الاقليم او المحافظه .

 

رابعا :مستشفيات عواصم الاقاليم او المحافظات 

وهي ما تسمى 

ب Referral Hospital  

وهذه مستشفيات كبيره فى المدينة الرئيسية عاصمة الاقليم او المحافظه تجهز بعدد قد يتجاوز المئات من اسره فى اقسام الرقود وتجهز بعدة غرف عمليات وغرف خاصه للعناية الفائقه قد تتسع لاكثر من عشره اسره عناية مركزة  

وتحتوي على طاقم طبي كبير ومتكامل فى معظم التخصصات الطبيه وطواقم تمريض واقسام مستقلة لامراض القلب والكبد والصدر والنساء والتوليد بالاظافة الى مختبر مركزي وبنك للدم واقسام للتموين الطبي وتوفير الوجبات للطواقم المناوبة وللمرضي فى اقسام الرقود 

وقد تحتوي على عدة اقسام للاشعه السينية والموجات والطبقي المحوري   

 هذه المستشفيات تستقبل الحالات المريضة المختلفه وعلى مدار الساعة من جميع القاطنين فى المدينه ومن المناطق المحيطة بالاضافة الى التحويلات المرضية من المستشفيات الريفة فى كل مناطق الريف التابع للاقليم 

ومنها ايضا يتم تحويل الحالات النادرة او المستعصية للمستشفي الرئيسي فى عاصمة الدوله  

خامسا : المستشفي الرئيسي الاول للدولة فى عاصمة الدولة ويسمى ب 

Top Referral Hospital 

تبنى هذه المستشفي فى العاصمة الرئيسة للدولة بعدد اكبر لاسرة الرقود واقسام تخصصيه اوسع لتشمل كل او معظم التخصصات الطبيه وتجهز بامكانات اكبر قد تشمل الرنين المغناطيسي و القسطرة القلبية ومختبرات الانسجة وغيرها بالاضافه الى توفير معظم الخدمات السابقه لسكان العاصمه وحولها وتستقبل كل الاحالات المرضيه من مشافي الاقاليم او المحافظات وفيها يتواجد من الاطباء والجراحين والطواقم الطبية ذات المستوى الافضل والخبرات الاكثر 

كما تشمل خدمات الرعايه الطبيه فى المدن الكبرى او مدن عواصم الاقاليم وجود العديد من المراكز الصحيه والوحدات الصحيه تسهم فى توفير الخدمات البسيطة للمرضى وتخفف الزحام على المستشفيات الكبيرة 

كما تبنى في المدن الكبيرة مستشفيات متخصصة مثلا مستشفى للام والطفل او مستشفى للامراض الوبائية وغيرها طبقا للحاجة. 

هذا والله من وراء القصد 

شاهد أيضاً

قررت الحكومة المغربية تشديد الإجراءات الاحترازية

الشاملة بريس– إعداد: إدريس البخاري في إطار الحفاظ على المكتسبات الصحية للمملكة المغربية في محاربتها …

الدبلوماسية هي مصطلح يعود إلى العصر اليوناني.

الشاملة بريس – إعداد: د.عبد اللطيف احمد عبد اللطيف / وزارة إعلام مملكة أطلانتس الجديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *