تأثير الإعلام على الهوية الثقافية والمواطنه

الشاملة بريس- إعداد: دكتور امل بكير

مع انتشار الانترنت الذي يحمل ثقافات متعدده أصبح هناك تاثير على الافكار والموروثات الشعبيه والدينيه تكون مخالفة لتلك البلد مثال الهند بها أكثر من ديانه ومعتقدات ولغات فما بالنا لشعب نحن فيه العرين الاول بكل تلك الاختلافات وهنا يقع السؤال ماكيفيه توحيد توحيد شعب متعدد الاراء والافكار والجنسيات والديانه وما دور الإعلام في هذا

الحقيقة ان دور الإعلام مهم جدا في توحيد وتعديل وتهذيب او طمس هوية الشعوب على سبيل المثال لوسمحت بعرض فلم عن خيانة الوطن وان من باع الوطن منعم بالخارج اوحدث استبدال ويعيش بالأمان بالخارج اؤمن

يبيع آثار مثلا اويتاجر في العمله ويهرب ماذا يكون تاثير هذا على الصغار يجب أن تكون النهاية لصالح الوطن وليس العمل الدرامي حتي نتجب التقليد أيضا البرامج الرياضة ومايحدث في المباريات الدوليه كلامات المذيعين احيانا تكون ثا ءره

والكثير والكثير لذلك فإن للإعلام الكثير في توحيد الشعب واستعادة الهوية

1_عمل برامج للتوعية ان الدين لله والوطن للجميع

2_الاخبار عن الانجازات ومدي رعاية المسؤلين بالشعب وحقوقهم الماديه والمعنويه والاقتصادية والاجتماعية والصحية

3_الاخذ في الاعتبار وعمل برامج للبحث في شكوى المواطن وتوجيهها الي المسؤول لحلها

4_عمل برامج تستهدف توحيد كل الطبقات في فكر معين حتي لو تكون لعبة محببه مثل كوره القدم

5_عمل لقاءات ميدانية لدراسه حاله الشعب على الطبيعه وتلبيه احتياجاتهم

6_وضع اسلوب حياه مثالي وطرحه على الشعب كااسلوب التنميه البشرية

نتيجه هذا

1_استقبال شكوى المواطنين وحل مشاكلهم عن طريق المسؤول مباشرة من خلال التلفاز يزيد من ثقه الشعب في المسؤولين القاءمين عليه

2_عمل حفلات اواعمال جماعية عن طريق التلفاز تساعد على التجانس وتالف أفراد الشعب

7_ذياده الإرشادات وحث الوعي القومي عن طريق الإعلانات

لربط الفرد إيان كان ثقافته دون قيود بالانتماء

والله الموفق

 

شاهد أيضاً

(المحاضرة 33 ) في ,فلسفة البناء, الجزء الثاني  رماز الأعرج  

تحية الفكر والإرادة المتجددة الشاملة بريس- مملكة اطلانتس الجديدة ارض الحكمة (المحاضرة 33 ) في …

The swearing-in ceremony of the Press Club

achamila press- Dr. Kulwant Singh Saluja The swearing-in ceremony of the Press Club  concluded at …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *