تعريف التراث العربي تعريف التراث العربي اولا : تعريف التراث العربي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته التراث العربي ..
الشاملة بريس- بقلم الأستاذ د جلال عبدالكريم الشيخلي العبيدي ..مملكة اطلانتس الجديده ارض الحكمه ….

 تعريف التراث العربي تعريف التراث العربي اولا : تعريف التراث العربي 

ثانيا : التراث العربي في المفهوم المعاصر 

ثالثا : أهمية التراث العربي 

رابعا : أنواع التراث العربي

    مهارات السكرتارية التنفيذية يُعد التراث نقلًا للموروث الحضاري والثقافي لأحد المجتمعات، من جيلٍ إلى جيلٍ عبر الزمن، وبواسطة عملية النقل بالتعليم والتعلم، فيطلق عليه مسمياتٌ عدة، مثل:التراث الاجتماعي، والحضاري، والتراث الثقافي، فيتسم التراث بالسمات التراثية، والحضارية، والاجتماعية لواحدة من الأمم الماضية، فيعتبر موروثًا تتناقله الأجيال من جيلٍ إلى جيل سواء كان هذا الموروث ماديًا أو معنويًا، ودون هذا الموروث ما كان للإنسان أن يتقدم أو يتطور أو يتحضر.

 التراث العربي التراث لغة: فكلمة تراث في اللغة مشتقة من (ورث)، ومعناها يشير إلى حصول الشخص على حصة مادية أو معنوية ممن سبقه. التراث اصطلاحًا: ويعني ما تركه السَلف، من إرث عقائدي، وعلوم، وثقافة، ومعارف، إضافة للأعراف والتقاليد، والتجارب والخبرات، وآثارٍ وفنون، ومن أبرز أنواعه، التراث الفكري الذي يحوي جميع الآثار المكتوبة التي وصلت إلى هذا العصر، فأصبحت كلمة التراث تشير إلى الموروث الذي تناقلته الأجيال السابقة خلال السنين الماضية من الحضارة الإسلامية، التي تعتبر من أطول الحضارات عمرًا في التاريخ الإنساني، كان السابقون ينظرون لموروث من سبقهم على أنه امتداد من خلالهم، للغة والمفاهيم والمبادئ العامة.

 التراث العربي في المفهوم المعاصر ويعرف التراث العربي في مفهومه المعاصر، بأنه ما تم تدوينه من قبل السلف من العرب المسلمين، فكانت عملية حفظ التراث، ووصوله إلى يومنا هذا، عن طريق التدوين والكتابة، فقد بقيت الكتابة لمدة طويلة مرتكزة على الكتابة التقليدية باليد، وذلك قبل ظهور الطباعة والتقنيات الحديثة، والأساليب المعاصرة، فأكثر النصوص التراثية القديمة، هي عبارة عن مخطوطات يدوية، كتبت بيد مؤلفها أو أحد التلاميذ لديه، أو بواسطة شخص ناسخ قد عاصر المؤلف.

 أهمية التراث العربي زاد الاهتمام بالتراث العربي بشكلٍ كبير، وخصوصًا في القرن العشرين، من ناحية الاهتمام بجانب العلوم الحضارية العربية والإسلامية، بواسطة العديد من الأشخاص العرب الدارسين، ومن جانب الفلاسفة والمستشرقين، والمؤرخين الغربيين للعلم، فتبذل الجهود الكبيرة، للقيام برصد المخطوطات والعمل على تجميعها، وتنظيمها، وترتيبها، والعمل على ترميم التالف منها، وأخيرًا القيام بفهرستها وحفظها، كما تم العمل على تدقيق نصوص المخطوطات، ومعالجة نماذجها من ناحية النسخ وناحية القراءة، ليتسنى معالجة جميع المشكلات الموجودة فيها، وتبيان مواطن اللبس والغموض فيها، ثم تمت دراستها وتمحيصها وتحليلها بغية البحث عن الفائدة التي تتضمنها، ومعرفة مدى الفائدة من دراستها.

 أنواع التراث العربي يقسم التراث إلى عدة أنواع، وهي: التراث الحضاري: وهو ما تركه الأجداد من تراث حضاري قديم، كالآثار، والمسكوكات، والأوان، والرسوم، والنقوشات. التراث القومي: ويشير إلى القوميات باختلاف أنواعها والتي ظهرت في التاريخ واتخذت نظامًا معينًا وقامت بالمحافظة عليه. التراث الشعبي: وهو مزيج من التراث القومي والتراث الحضاري، فيتشكل للأمة صفات تميزها عن غيرها من الحضارات. التراث الاجتماعي: ويشير إلى التراث المتصل والمرتبط بجميع نواحي الحياة. التراث النشأوي: وهذا النوع يعد مكملًا للتراث الاجتماعي، من ناحية العادات التي تتوارثها الأجيال. التراث المادي: يقترن هذا التراث بشكل خاص في الكتابة.

تحياتي لكم جميعا أينما كنتم ..

شاهد أيضاً

دراسه علاقه العناصر المعماريه

الشاملة بريس- مملكه اطلانتس الجديده ارض الحكمه اعداد العقيد المهندس جواد كاظم نائب وزير الاسكان …

التنسيق

الشاملة بريس- مملكة اطلانتس الجديدة – أرض الحكمة – وزير الاسكان والتعمير والمدن الذكية – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *