هكذا هم المغاربة الأحرار أينما حلوا وارتحلوا

الشاملة بريس- تحرير: الشاعر والاعلامي محمد لمليجي عن مكتب جريدة الشاملة بريس بأوروبا 

هكذا هم المغاربة الأحرار أينما حلوا وارتحلوا

 

نعم هم المغاربة وحدث ولا حرج، كالعادة دائما هم أصحاب المواقف الصعبة في اللحظات الصعبة ، فجودهم وكرمكم شبيه بالكرم الحاتمي، والمغاربة من الشعوب التي تعشق العطاء والتعامل الانساني وتؤمن بمبدأ التعايش مع كل الاديان السماوية في كل مكان و زمان فحب الخير وفعله طاغ لدى كل المغاربة دون استثناء

 

و كنمودج مثالي لهذا العمل الانساني والخيري نجد الاستاذ المنسق لهيئة المهنيين الاحرار الرجل النبيل عبد الكبير لوزنة المغربي المقيم بالديار الإيطالية، الذي يقوم بعمل جبار وشجاع لأنه أبى إلا أن يساعد الشعب الأكراني المتواجد على الحدود بتقديمه لهم بعض المعونات الضرورية رغم هول الحرب وخطورة الوضع هناك.

 

ويعتبر السيد الفاضل عبد الكبير لوزنة من الكفاءات المغربية التي لها غيرة كبيرة على الوطن وأبناء الوطن وأيضا محبته قوية اتجاه كل الأفراد وأكبر دليل على ذلك هو اصراره الكبير على تحمل الصعاب لتقديم المساعدات اللازمة برفقة فريق متطوع من إيطاليا حباً في العمل الانساني والتطوعي ،وهذا هو شأن المغاربة المحبين للخير والتضحية بكل غال ونفيس. 

 

فهنيئا لنا بمثل هاته الشخصيات التي تشرف بلدنا، وتترك بصمة كبيرة في سجل العطاء بإسم السلم والسلام التعايش مع الأديان في كل الأوطان، وما نتماه جميعا هو أن يحفظ الله تعالى أمثال الأخ عبد الكبير لوزنة والفريق المتطوع الذي يرافقه ،فدعواتنا لهم جميعا بالفلاح و اليسر في مهامهم التطوعية الانسانية، وهكذا هم المغاربة الأخيار. 

شاهد أيضاً

La Chine lance Le projet d’adduction d’eau du nord au sud, le plus vaste et le plus ambitieux du monde

حرائق الاستعجال المائي

حرائق الاستعجال المائي الشاملة بريس: إعداد: محمد العوني/  صحافي وكاتب أستاذ الإعلام والاتصال      …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *