عمالة إقليم سيدي سليمان تشرف على توقيع اتفاقيات بسيدي سليمان

الشاملة بريس- إعداد : البخاري ادريس

عمالة إقليم سيدي سليمان تشرف على توقيع اتفاقيات بسيدي سليمان
في إطار البرنامج الحكومي “أوراش “

في اطار تنزيل الورش الحكومي لبرنامج اوراش شهد مقر عمالة إقليم سيدي سليمان صباح يومه الجمعة 29 ابريل 2022 على الساعة الحادية عشرة صباحا حفل التوقيع على عدة اتفاقيات الخاصة بتنزيل برنامج “أوراش عامة كبرى وصغرى في شطرها الاول” بين المجلس الإقليمي والجمعيات والتعاونيات والمصالح الخارجية المعنية، ويهدف هذا البرنامج الذي أطلق عليه اسم ”أوراش” يضم شقين، يتعلق الشق الأكبر منه بالأوراش العامة المؤقتة، التي سيتم تفعيلها بشكل تدريجي خلال سنة 2022 مع تحديد نهاية السنة لتحقيق الأهداف المسطرة، فيما يتعلق الشق الثاني بأوراش دعم الإدماج المستدام على الصعيد الوطني.
وسيستفيد من البرنامج طيلة مدة تنفيذه خلال سنتي 2022 و2023 ما يقرب من 250.000 شخصا في إطار عقود “أوراش” تبرمها جمعيات المجتمع المدني، والتعاونيات، والمقاولات، عبر ترشيحات وعقود عمل، خاصة الأشخاص الذين فقدوا عملهم بسبب جائحة كوفيد- 19، والأشخاص الذين يجدون صعوبة في الولوج لفرص الشغل؛ وذلك دون اشتراط مؤهلات. وقد رصدت الحكومة غلافا ماليا لتنزيل البرنامج يقدر بـ 2,25 مليار درهم برسم سنة 2022
ووقع على الاتفاقيات، “، كل من عامل اقليم سيدي سليمان السيد عبد المجيد الكياك ورئيس المجلس الإقليمي عبد الواحد الخلوقي والمديرية الاقليمية للتربية الوطنية والمندوبية الاقليمية للصحة ورؤساء المصالح الخارجية المعنية، وممثلي 11 جمعية و تعاونيات، تم انتقاؤها بناء على معايير محددة٬ من طرف اللجنة الإقليمية لبرنامج أوراش
حيث اكد عامل اقليم سيدي سليمان من خلال كلمته التي وجهها الى المشاركين في حفل التوقيع بان هذا البرنامج يسعى من وراءه إلى إحداث 250 ألف فرصة شغل مباشر خلال سنتي 2022 و2023، يروم بالأساس تقديم مساعدات مستعجلة وآنية للمواطنين الذين فقدوا عملهم بسبب جائحة كوفيد-19 وكذا أولئك الذين يجدون صعوبة في الولوج إلى فرص الشغل، وذلك دون اشتراط مؤهلات أكاديمية.
وأشار إلى أن هذا البرنامج، الذي خصص له مبلغ 2,25 مليار درهم برسم سنة 2022، يتكون من “أوراش عامة مؤقتة” لحوالي 6 أشهر في المتوسط و”أوراش الإدماج المستدام”، موضحا أن الأولى موجهة إلى حوالي 80 في المائة من العدد الإجمالي للمستفيدين من البرنامج، فيما تستهدف الثانية حوالي 20 في المائة من المستفيدين.
وسجل أن تسيير هذه الأوراش المتعددة سيتم عبر شراكة مع القطاع الجمعوي المؤهل في احترام تام لمبادئ الشفافية والمصداقية، مبرزا في هذا الصدد أن كل مقاولة أو جمعية يتم اختيارها من قبل اللجن الجهوية والإقليمية ستحظى بدعم للتحفيز على التشغيل.
وشدد عامل الاقليم على أن برنامج “أوراش” يحرص على توفير فرص الشغل اللائق للمواطنين في احترام تام لمقتضيات مدونة الشغل، مضيفا أن المستفيدين سيحصلون على دخل شهري لا يقل عن الحد الأدنى للأجر خلال مدة الورش، إلى جانب الاستفادة من التغطية الاجتماعية، بما فيها التعويضات العائلية.
واسترسل قائلا أن الدولة ستتحمل المصاريف المتعلقة بالأجر وحصة المشغل والتأمين عن حوادث الشغل بالنسبة للتغطية الاجتماعية، أبرز الوزير أن الدولة ستمنح للمشغلين منحة للتحفيز على التشغيل في حدود مبلغ 1500 درهما شهريا لمدة 18 شهرا لكل مستفيد، مشيرا إلى أن الشركات والتعاونيات والجمعيات التي ستستفيد من المنحة يجب أن تحتفظ بالمشغلين لمدة لا تقل عن 24 شهرا.
وتجدر الاشارة أن هذه الاتفاقيات تتوزع على 11 جماعة على صعيد تراب الاقليم، وستمكن من خلق عدد لا باس به من منصب شغل، حيث خصصت لها تكلفة مالية كبيرة قدرت بملايين من الدراهم٬ كمنح التأطير المخولة للإقليم ٬ كما ستشكل مجهودا مكملا للمشاريع المنجزة من طرف الدولة ٬ والجماعات الترابية بالإقليم .
وتندرج هذه الاتفاقيات ضمن الشراكة بين المجلس الإقليمي ٬ ووزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، في إطار تنفيذ برنامج ” أوراش ” عامة مؤقتة، والتي تطمح إلى العناية بالعنصر البشري ٬ في ظل الظروف الصعبة لجائحة ” كورونا ” ، واعتبارا للأهمية التي يوليها النموذج التنموي الجديد ٬ للنهوض بقطاع التشغيل.
وتميز هذا اللقاء، الذي اشرف عليه عامل اقليم سيدي سليمان ٬ و رئيس المجلس الإقليمي ٬ ورؤساء المصالح الخارجية، وجمعيات المجتمع المدني وباقي الفاعلين ورجال الاعلام حيث كان هذا اللقاء مناسبة بتقديم شروحات لفائدة ممثلي الجمعيات والتعاونيات ٬ من طرف اللجنة الإقليمية لبرنامج ” أوراش ” ، من أجل تحقيق التأطير والمواكبة في التنزيل الأمثل لهذه المشاريع ، بغية تحقيق أهدافها وإنجازها ضمن الآجال المحددة ٬ ووفق البرمجة والمنهجية المسطرة.
وفي تصريح للصحافة ، أكد رئيس المجلس الاقليمي السيد عبد الواحد الخلوقي لجريدة الشاملة بريس أن حفل التوقيع على اتفاقيات الشراكة بين المجلس الاقليمي والجمعيات والتعاونيات ٬ التي ثم إنتقاؤها من طرف اللجنة المختصة والقطاعات المعنية .
التي يبلغ عددها 76 بهدف تطوير مهارات وكفاءات المستفيدين، وإدماج العديد من الفئات في النسيج الاقتصادي والاجتماعي.
من جهة أخرى، أبدى مجموعة من ممثلي الجمعيات والتعاونيات المستفيدة انخراطهم التام لإنجاح هذا المشروع الطموح، الذي يروم بالأساس تقديم مساعدات مستعجلة وآنية للمواطنين الذين فقدوا عملهم بسبب جائحة كوفيد-19 وكذا أولئك الذين يجدون صعوبة في الولوج إلى فرص الشغل، وذلك دون اشتراط مؤهلات أكاديمية.
جدير بالذكر أن برنامج ” أوراش” يروم إحداث 250 ألف فرصة عمل مباشر في غضون سنتي 2022 و 2023 من خلال أوراش عامة صغرى وكبرى مؤقتة بعموم عمالات وأقاليم المملكة

شاهد أيضاً

بلاغ عمالة شفشاون حول استغلال حادثة وفاة الطفل ريان أورام

الشاملة بريس- أفاد بلاغ لعمالة إقليم شفشاون أنه تم في الآونة الأخيرة رصد عدد من المبادرات، …

باشا القنيطرة ورئيس المجلس البلدي للقنيطرة يشرفان على تدشين ملحقة التعمير (الشباك الوحيد الساكنية) بحضور نواب البوعناني

الشاملة بريس- إعداد : عثمان الركراكي تم يوم امس الجمعة 28 يناير على الساعة الرابعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *