ملامح ثقافية وفنية

الشاملة بريس- قسم حماية وترقية التراث الثقافي والفني 

《ملامح ثقافية وفنية》

اعداد: عائشه سنيور

تساهم النشاطات الفنية والاجتماعية والثقافية في تكوين شخصية الفرد وتطوير ثقافة البناء والعطاء وتنمية مهارة التواصل وتبادل الأفكار وجهت الوسائل الثقافية من مدارس ومكتبات ومطابع وصحف وتفكير الانسان العربي في العصور الحديثة ونورته وأثرت في اتخاذ قراراته وكانت أداتُها اللغة العربية/ أداه الفهم والتعبير وسيلة التأثير في العقل والشعور

-من حرف منسوخ إلى مطبوع- كانت الكتب والمخطوطات تكتب بخط اليد وعندما لم يعد إنتاج النساخ كافيا ً لحاجات الناس المتطلعة للمعرفة وخاصة بعد إرتفاع أجورهم وبطء إنتاجهم أصبحت الحاجة ملحة لإيجاد طريقة ميكانيكية لنسخ الكتب فأُدخلت أول مطبعة عربية إلى سورية على يد ( البطريرك أثناسيوس دباس ) ونقلت المجتمع والثقافة العربية من مرحلة الشفوية والمخطوط النادر إلى مرحلة القراءة والكتاب المعمم وساعدت على تطور الحياة العلمية والثقافة لكل خط من الخطوط العربية شكل خاص فيه وتاريخ ارتبط بنشأته لذلك وجُد علم الخطوط القديمة وما يميز الخط العربي عن غيره من الخطوط هو طريقة كتابته والتي تعتمد على فن الرسم أكثر من الكتابة العادية تطور الخط بفضل جهود الخطاطين الذين توصلوا إلى إيجاد خطوط بديعة فوضوح الخط وجماليته يسهل القراءة ويشد القارئ ويكسبه حب المتابعة مابين يديه من نصوص إذ يفهم المعاني المرادة وبذلك يكتسب الفائدة والمعرفة ومن أجل عرض بعض نماذج من شواهد إبداع الانسان السوري في مجال الخط العربي بأشكاله كافة تحول بناء المدرسة /الجقمقّية/ إلى متحف للخط العربي عام 1975م . نظراً لأهمية الكتابة قام الانسان بتطوير أدواتها بشكل مستمر وذلك من أجل تسهيل عملياتها وقاموا كذلك باستحداث اساليبها ومن الأمور التي توضح اهمية الكتابة في حياة الشعوب هي:

– المساهمة بنقل العادات والتقاليد والأعراف من جيل لأخر

-المساهمة بنقل شتى العلوم مثل علوم الطب والفلسفة

-مَثلت الكتابة صورة من صور النهضة والرقي لدى الشعوب فكانت تعبر عن مظاهر الثقافة والحضارة لديها

○ الفنون التي مارستها المجتمعات هي

•فن الرسم

يعد إحدى أشكال التواصل بين البشر وأداه للتعبير عن الذات وعن الأهداف والمقاصد الفنية [ الفنان الرسام النحات فتحي محمد قباوه] كان أول مانحته نصباً تذكارياً لإبراهيم هنادي 1936 تلقى دروسه الفنية في كلية الفنون الجميلة بمصر أوفد إلى دمشق ليعمل تمثالا ً للشهيد عدنان المالكي بعض من أعماله موجودة بالمتحف الوطني، ساد مايعرف بالفن الشعبي تطور في رسم لوحات على الزجاج للفنان (ابو صبحي التيناوي الدمشقي) تمثل 1973 فن التصوير على الزجاج وهو أول فنان عربي وضعت لوحاته مع لوحات بيكاسو في معرض نظمته مقتنية فرنسية لهذه الاعمال

•فن الموسيقا

فخري البارودي أمضى حياته وهو يستمع ويقارن وينتقد ويدون ويقيم الحفلات والأمسيات الغنائية والموسيقية ويستقبل أهل الفن والأدب في داره فألف موسوعة الموسيقا جمع فيها معارف عديده عن الموسيقا والموسيقيين وأهل الطرب والمطربين في سوريا والوطن العربي وقد أسس أول معهد رسمي للموسيقا وتمكن البارودي عن طريق الفنانين المتميزين من تكريس المعهد لإحياء الأعمال التراثية وأهتم باحياء /رقص السماح /

• فن النحت

أدى النحت دور الرديف لكثير من الفنون أبرزها فن العماره عن طريق نحت الحجارة ونحت زخارف القصور والمساجد والبوابات والمنابر لإضفاء اللمسات الجمالية على التصميم ويعد النحت من أنسب الفنون التي يمكن استخدامها في تخليد الذكرى لأشخاص أدوا أدواراً مهمة في التاريخ مثل النحت التذكاري

• فن النحت على الخشب: في سقف قصر العظم بدمشق الذي بناه اسعد باشا العظم عام ١٧٥٠م إذ تظهر بها نحت المقرنصات وفن الموزاييك

•فن الخزف

المشغولات المصنوعة من الرمل يكتسب صفة المتانة ويعد الخزف الدمشقي تحفة فنية أشهرها الخزف المخزوز تحت الدهان وتعد ألواح الخزف الملون على شكل بلاطات مستوية نقش على كل منها مواضيع زخرفية مختلفة لتكون موضوعاً زخرفياً متناسقاً متعدد الألوان .

شاهد أيضاً

body language

achamila press- Department of Cultural and Artistic Heritage Protection  Self development Eman Shaban  body language …

Working women between reality and hope

achamila press- Department of Protection and Promotion of Cultural and Artistic Heritage / Fatima Senior/ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *