مؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح بجمهورية مالي تسلم شواهد تقديرية ترسيخا لثقافة الإعتراف لعدة رجال سلطة بإقليم سيدي سليمان

الشاملة بريس- إعداد: اللجنة الإعلامية للمؤسسة

مؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح بجمهورية مالي تسلم شواهد تقديرية ترسيخا لثقافة الإعتراف لعدة رجال سلطة بإقليم سيدي سليمان قدموا خدمات جليلة للوطن والمواطنين

 

 

قام السيد/ محمد لمليجي ممثل مؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح بجمهورية مالي بأوروبا بتسيلم عدة شواهد تقدير وإعتراف من المؤسسة الي عدة شخصيات من رجال السلطة المحلية بإقليم سيدي سليمان بالمملكة المغربية الشريفة لما قدموه من جهود مُضنية خلال فترة عملهم لكل من السيد رشيد فرشادو باشا مدينة سيدي سليمان، السيد عبد الله اليخليفي قائد جماعة بومعيز اولاد احميد، السيد عبد الله الحسيب القائد رئيس الملحقة الإدارية بالنيابة بمدينة سيدي سليمان، السيد حمزة الخدير قائد الملحقة الإدارية الأولى بمدينة سيدي سليمان ولذلك، ننتهز الفرصة ونعبر لكم عن كامل تقديرنا لما بذلتم من جهود كبيرة للوطن والمواطنين وإرساء مبادئ العدل والإخلاص والإتقان في العمل الإداري خدمة للصالح العام وراء القيادة الرشيدة لمولانا أمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

كما أشادت ساكنة الإقليم بالخصال الحميدة لكل هؤلاء المسؤولين وإخلاصهم وتفانيهم في عملهم، وتمتعهم بالحيوية والنشاط، وتواجدهم المستمر إلى جانب المواطنين، وفي قلب اهتماماتهم خاصة في زمن جائحة كورونا .

 

كما أكد العديد من المواطنين وفعاليات المجتمع المدني ورجال الإعلام أن الإقليم سيفتقد رجالا قَدَّمَوا له الكثير، وكانوا رجال سلطة يجيدون الإستماع للمواطنين وقضاياهم.
من جانبهم شكر المسؤولين المكرمين ساكنة إقليم سيدي سليمان، واصفين إياهم بالطيبة، ومعبرين عن اعتزازهم بالفترة التي قضوها على رأس المناصب التي تحملوها في الاقليم لسنوات، مؤكدين أنها تجربة مهمة في حياتهم كما اعتبروها أساس مسارهم المهني.

شاهد أيضاً

مؤسسة محمد السادس من اجل السلام والتسامح بجمهورية مالي تشارك في النسخة الثانية عشر لمهرجان تركالت

مؤسسة محمد السادس من اجل السلام والتسامح بجمهورية مالي تشارك في النسخة الثانية عشر لمهرجان …

إنتحار مخزني بمقاطعة بوعكاز بمراكش في ظروف غامضة

إنتحار مخزني بمقاطعة بوعكاز بمراكش في ظروف غامضة الشاملة بريس بالمغرب وأوروبا- مراسلة: البخاري إدريس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *