عبد اللطيف الدشراوي الإسم اللامع في المسرح المغربي

عبد اللطيف الدشراوي الإسم اللامع في المسرح المغربي

الشاملة بريس- تحرير: الاعلامي محمد لمليجي عن مكتب جريدة الشاملة بريس بأوروبا

من منا لايعرف هاته الشخصية الفنية العظيمة التي أثرت وأغنت الساحة الفنية خاصة في مجال المسرح الجاد والهادف.
نعم وبكل فخر فالإستاذ المحنك المخرج القدير عبد اللطيف الدشراوي يعتبر هرما من أهرامات المسرح ببلادنا المغرب الحبيب، حيث اخرج العديد من  المسرحيات المميزة التي لاقت الكثير والكثير من النجاحات المستمرة. من بين هاته الأعمال الناجحة نذكر على سبيل المثال والحصر مسرحية *جا وجاب*. *وجوه الخير.* و*ساعة مبروكة.* و*قدام الربح.* و*الرجل الذي*، وعدة مسرحيات أخرى نالت الكثير من الإعجاب والاهتمام.
وقد كُرم الاستاذ المخرج *عبد اللطيف الدشراوي* بباريس مؤخرا من طرف جمعية دار المغرب بحضور عدة فعاليات وازنة وبحضور أفراد الجالية الفرنسية التي راقها عرض مسرحية *جا وجاب *.
ولن ننسى أن المخرج المتألق *عبد اللطيف الدشراوي *قد تم تكريمه في آخر عرض للمسرحية المشهورة *جا وجاب * وذلك بمدينة أوتريخت الهولندية برفقة زوجته النبيلة الفنانة المحبوبة لدى كل الجماهير الممثلة المسرحية لالة سعاد خيي التي بفضل زوجها انطلقت انطلاقة الأقوياء في عالم المسرح والثمتيل ، وكما هو معروف فالأستاذة المتمكنة هي خريجة المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالمغرب.
وفي يوم 8 أبريل 2022 بقاعة العروض بالمركز الثقافي لتارودانت تم تكريم المخرج * عبد اللطيف الدشراوي * عند عرضه لمسرحية* جا وجاب* التي هي من تأليف الفنان القدير *محمد الجم*الذي يلعب دور البطولة رفقة الفنانة المقتدرة *نزهة الرگراگي * و*سعاد خيي* ونخبة مهمة من الفنانين المغاربة،

وأيضا تم تكريمه بعدة دول عربية وخاصة بدبي حيث كانت مناسبة طيبة لمد جسور التواصل مع الجالية المقيمة بالدول العربية لتعزيز الروابط بين أفراد الجالية ووطنها الأم.
والجميل في كل هذا، أن الفنان المخرج *عبداللطيف الدشراوي* من الفنانين اللذين حضوا بوسام الإعتراف والتكريم من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ،على عطائه المسرحي ،وذلك بمناسبة الذكرى 16 لعيد العرش المجيد.
فهنيئا للساحة الفنية وخاصة مجال المسرح، بهذا الرجل العظيم والمخرج القديرا الأستاذ *عبد اللطيف الدشراوي* ،الذي يستحق منا كل التقدير والاحترام والثناء، والإشادة بأعماله الراقية والهادفة لأن وراء كل مسرحية عظيمة مخرجا عظيما.

شاهد أيضاً

مسرحية “خيط بلا راس”

مسرحية “خيط بلا راس” تعيد طارق بورحيم إلى الخشبة في أيام القنيطرة المسرحية الشاملة بريس …

الجمهور الاسترالي يكتشف الأصالة والإبداع المغربيين

الجمهور الاسترالي يكتشف الأصالة والإبداع المغربيين من خلال “موروكو غلوبال”(المغرب العالمي) في ملبورن  الشاملة بريس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *