الباحثة *فاطمة بوهراكة* إسم من العيار الثقيل

الباحثة *فاطمة بوهراكة* إسم من العيار الثقيل

الشاملة بريس- مكتب أوروبا

*فاس والكل بفاس* مقولة تاريخية تكرس القيمة العلمية والثقافية والحضارية لهاته المدينة الصامدة بأمجادها ،وكفاءة رجالها ونسائها على مر الأزمنة.
فعندما نقول نساء فاس، فلابد أن نذكر وبالأخص في مجال الفكر والثقافة الاسم الانثوي الرائد في مجال التوثيق الشعري العربي الموسوعي الأستاذة * فاطمة بوهراكة *.
نعم انها إبنة مدينة فاس التي اغنت الساحة الأدبية بأعمالها المتميزة ومن بين هاته الأعمال :

*الموسوعة الكبرى للشعراء العرب.
* موسوعة الشعر السوداني الفصيح.
* خمسون عاما من الشعر العماني في ظل السلطان قابوس.
*موسوعة الشعر النسائي العربي المعاصر.

وقد ساهمت أيضا في إنجاز اربع مجموعات شعرية مشتركة بينها وبين نخبة من الشعراء وهي :
* احتراقات عشتار 1995م
*غدر البوح 1996م
*وشم على الماء 1997
*بهذا وصف الرمل 1998م

ومن إبداعاتها المتميزة ديوان شعري يحمل عنوان* بوح المرايا *2009م الذي ترجم إلى ثلات لغات : العربية والفرنسية والإسبانية
أيضا ديوان شعري آخر تحت عنوان *نبض* الذي طبع بسبع لغات سنة 2012مِ
ديوان آخر تحت عنوان* جنون الصمت *الذي طبع بالرباط ثم القاهرة سنة 2015م.

ومن أهم إصداراتها الأخيرة موسوعة الشعر العراقي الفصيح في جزئه الثالت والذي أخد منها الكثير من الجهد والعناء حيت جمع هذاالكتاب اكثر من 1305 من الشعراء والشاعرات، وقد أشرفت على طباعة وتوزيع هاته الموسوعة مطبعة دار المرايا بالعراق.

وتعتبر الباحثة فاطمة بوهراكة من الشاعرات اللواتي حظين بعدة تكريمات في كثير من الدول العربية واحتفى بها عدة شعراء ونقاد وكانت محط اهتمام من طرف عدة قنوات تلفزية مغربية وعربية، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أنها شاعرة وباحثة تستحق كل التقدير، وايضا تستحق الإهتمام من طرف كل المسؤولين بالقطاع الثقافي والفكري، سواء داخل وخارج أرض الوطن.
فهنيئا لنا بشاعرة متميزة بَصمت على تاريخ الكتابة الشعرية بمداد من ذهب رغم الكثير والكثير من الصعاب التي واجهتها في مشوارها التوثيقي، وهي لازالت مصرة على متابعة المسير وستتخطى كل التحديات المادية والمعنوية من أجل تحقيق طموحاتها في هذا المجال.
والدليل على ذلك أنها بصدد تحضير لكتاب جديد يوثق للحركة الشعرية المغربية في الفترة الممتدة بين 1953م وحتى 2023م تحت عنوان* موسوعة الشعر المغربي الفصيح مند عهد السلطان محمد الخامس إلى غاية الحكم الحالي للملك محمد السادس نصره الله وأيده*.
فشكرا للأستاذة الباحتة* فاطمة بوهراكة * على هذا السعي الأذبي وعلى هاته المجهودات الفكرية التي روت وستروي وستُغني الساحة الأدبية ببلادنا المغرب الحبيب وبالتأكيد سيكون الصبيب نافعا على كل الدول العربية إن شاء الله.
فمزيدا من العطاء والنجاحات والاستمرارية لهذا الاسم الأذبي انها فاطمة بوهراكة، إسم من ذهب.

تحرير محمد لمليجي الشاعر الوطني والاعلامي بجريدة الشاملة بريس بأوروبا

شاهد أيضاً

إيزاداك يحتفي بتخرج فوجه الثالث والثلاثين

  إيزاداك يحتفي بتخرج فوجه الثالث والثلاثين الشاملة بريس بالمغرب وأوروبا- مراسلة: لجنة الإعلام والتواصل …

مهرجان بني عمار يضرب موعدا لعشاق الجبل في ماي المقبل

مهرجان بني عمار يضرب موعدا لعشاق الجبل في ماي المقبل الدورة 13 تكرس فرادة فيستيباز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *