سيدي سليمان تنخرط في الحملة التضامنية لفائدة ساكنة إقليم الحوز والنواحي

السلطة المحلية بإقليم سيدي سليمان تنخرط في الحملة التضامنية
لفائدة ساكنة إقليم الحوز والنواحي وباقي المدن المغربية

الشاملة بريس بالمغرب وأوروبا- مراسلة: البخاري إدريس

شهدت ساحة مرجان بإقليم سيدي سليمان صباح يومه الأربعاء 12 شتنبر 2023 حملة تضامنية قامت بها كل الجماعات الترابية تحت إشراف باشا مدينة سيدي سليمان وباقي قياد المقاطعات وذلك بهدف التخفيف من التداعيات الانسانية جراء الزلزال المدمر الذي ضرب إقليم الحوز والنواحي وباقي المدن المغربية ليلة الجمعة 08 شتنبر 2023

واستهدفت هذه المبادرة الإنسانية التضامنية التي انطلقت من ساحة مرجان بمدينة سيدي سليمان
إلا تعبير عن التضامن الفعلي قيادة وحكومة وشعبا حيث شملت هذه المساعدات حسب إحصائيات التي ساهمت فيها كل الجماعات الترابية تحث إشراف باشا المدينة التي جاءت على الشكل آلاتي :

/ 220 خيمة كل خيمة يوجد بها 10 أشخاص
/ 56 طن من المواد الغدائية الأساسية
/ 6 طن من الخضر

وتجدر الاشارة أن هذه المبادرة تتوخى تنمية وإشاعة روح التضامن والتكافل بين فئات المجتمع في مثل هذه الظروف العصيبة الناجمة الزلزال المدمر الذي ضرب اقليم الحوز والنواحي”، والتخفيف من آثاره على الشرائح المجتمعية المتضررة..
ومدينة سيدي سليمان اثبتث بالفعل عن“القيم التضامنية المتجددة ودينامية ومتحركة في الوسط السوسيولوجي للمغاربة”، مؤكدا أن “حضور القيم الفردانية وظهور أنماط من التحديث في عمق المجتمع المغربي لم تنسف العمل الجماعي المنبني على التضامن والتآزر والتعاضد بين الأفراد، لكون ذلك ببساطة هو إيضاح جلي لمعنى أن نكون مغاربة”.

من خلال الزلزال التي ضرب اقليم الحوز وجدنا مدينة سيدي سليمان كمثل الجسد الواحد من سلطة محلية وكل ساكنة الإقليم وهي تتعبا بشكل حضاري وتلقائي لمد يد المساعدة لإخوانهم المتضررين والمتضررات جراء هده الأزمة الإنسانية بروح جماعية تجسد مدى تلاحم العرش والشعب اتجاه كل الأزمات التي تعصف بالمغرب ومدينة سيدي سليمان لا تخرج عن الجو العام لهده الحملة الإنسانية .
هذه القيم التقليدية أفرزت أشكالا جديدة أصبحنا نرى بشكل ظاهر حضورها في تفاصيل حياتنا اليومية”، لافتا إلى أنها “بدأت تأخذ حيزا كبيرا في العالم الرقمي الذي أصبح واجهة مهمة جدا لحضور هذه القيم في صفوف الأفراد؛ بمعنى أنها قيم تقوم بالتعبئة لنفسها بقوة وبشرعية أخلاقية كبيرة خصوصا في الوضعيات الصعبة”؛ والحملات التضامنية صارت تنتشر بفعالية أكثر على شبكات التراسل الفوري”.
وفي هذا السياق، فان مدينة سيدي سليمان أبرزت على أهمية تعزيز قيم التضامن والتكافل في مثل هذه الظروف، خاصة وأن البلاد تمر بأزمة إنسانية،
وخلفت هذه المبادرة الإنسانية استحسانا كبيرا في أوساط الفاعلين والمهتمين بالشان المحلي، معبرين عن أملهم في تجاوز هذه الوضعية و تداعيات زلزال الحوز” بأقل الخسائر وفي أقرب وقت.
وفي الأخير تبرهن السلطة المحلية بإقليم سيدي سليمان على وقوفها التام في الحملة التضامنية الإنسانية ومشاركة كل الجماعات الترابية فيها بحس حضاري فريد تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية الرامية في التخفيف عن المصابين وتقديم الدعم الكافي لهم .

شاهد أيضاً

سيدي إفني: عامل الإقليم يترأس حفل الانصات للخطاب الملكي السامي

سيدي إفني: عامل الإقليم يترأس حفل الانصات للخطاب الملكي السامي ومراسم تحية العلم الوطني ويشرف …

حفل ديني تخليدا لذكرى وفاة جلالة الملك المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه.

سيدي إفني: السلطة الاقليمية تترأس حفلا دينيا تخليدا لذكرى وفاة جلالة الملك المغفور له الحسن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *