مشروع تصميم تهيئة مدينة أيت ملول

انعقاد اللجنة المركزية المكلفة بالبث النهائي في تعرضات البحث العلني ومداولات المجلس الجماعي حول مشروع تصميم تهيئة مدينة أيت ملول بوزارة التعمير وإعداد التراب بالرباط.

الشاملة بريس بالمغرب وأوروبا- مراسلة: لجنة الإعلام والتواصل

بدعوة من مديرية التعمير بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير، حضر رئيس جماعة أيت ملول، مرفوقا برئيس مكتب التجديد الحضري، لاجتماع اللجنة المركزية للتعمير المنعقد بعد زوال يوم الأربعاء 18 أكتوبر 2023 بمقر مديرية التعمير بالرباط، وذلك من أجل دراسة ومناقشة ملاحظات العموم ومقترحات المجلس الجماعي لايت ملول التي اقترحوها بخصوص مشروع تصميم تهيئة مدينة أيت ملول للبث فيها بشكل نهائي قبل صدوره بالجريدة الرسمية.

يشار أن اجتماع اللجنة المركزية للتعمير الذي ينعقد تطبيقا لمقتضيات القانون رقم 90.12 المتعلق بالتعمير ومرسومه التطبيقي، عرف حضور مختلف المتدخلين في المجال عرف مناقشة جدية حول افاق مدينة أيت ملول في مجال التعمير وآثار تصميم التهيئة الإيجابية على ساكنة أيت ملول وتطور المدينة في مختلف المجالات والدفع به للاستجابة للمتطلبات التنموية المنتظرة بجماعة أيت ملول.

وأكد السيد رئيس جماعة أيت ملول في اختتام أشغال هذه اللجنة، على ضرورة التعجيل بالمصادقة على مشروع هذا التصميم، حتى يتسنى للمجلس الجماعي لأيت ملول وساكنة المدينة تجاوز مختلف الإشكالات التي رافقت مجال التعمير بالمدينة والتي لاتتوفر على تصميم تهيئة مند تأسيسها.

للإشارة، فقد كان مشروع تصميم تهيئة مدينة أيت ملول، موضوع بحث علني من 24 مارس 2023 إلى غاية 27 أبريل 2023، وذلك بعد عرضه على أنظار المواطنين، للتقدم بملاحظاتهم و تعرضاتهم، قبل أن يصادق المجلس الجماعي لأيت ملول في جلسته الأولى لدورة ماي 2023، المنعقدة يوم الثلاثاء 09 ماي 2023، بإجماع أعضائه الحاضرين على تبنى جميع ملاحظات وتعرضات العموم وأعضاء المجلس وتقرير لجنة التعمير حول مشروع تصميم التهيئة لمدينة أيت ملول.

شاهد أيضاً

عامل سيدي إفني يشرف على مجموعة من المشاريع

سيدي إفني: بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثمانين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال عامل الإقليم يشرف على مجموعة …

نشاط انساني وخيري بمدينة وجدة

النشاط الانساني و الخيري بمدينة وجدة التاريخية الشاملة بريس بالمغرب وأوروبا- تحرير الاعلامي محمد لمليجي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *