رالي مدينة سيدي سليمان في البحث والتنقيب بكاشف المعادن والمحافظة على البيئة

رالي مدينة سيدي سليمان في البحث والتنقيب بكاشف المعادن والمحافظة على البيئة

الشاملة بريس بالمغرب وأوروبا- متابعة: البخاري إدريس

نظمت جمعية ريغا للبحث والتنقيب بكاشف المعادن والمحافظة على البيئة، صباح يومه السبت 11 نونبر 2023 تظاهرة وطنية في الكشف عن المعادن بمدينة سيدي سليمان في نسختها الرابعة شهدت حضور عدة مشاركين من مختلف المدن المغربية من طنجة إلى الكويرة إضافة إلى حضور بعض المشاركين من فرنسا واسبانيا احتفاء بعيد الاستقلال والذكرى الثامنة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة ، وتحت شعار “التراث المغربي المنقول بين الهواية والرؤية الجديدة لتدبير الثقافة .

تميز هذا الرالي المغرب في دورته الرابعة بمدينة سيدي سليمان “بإحدى الفضاءات بمدينة سيدي سليمان

وأكد رئيس الجمعية في تصريح حصري لجريدة الشاملة بريس في شخص رئيسها كمال اكناو، أن مثل هذه الدورة من الرالي الذي أقيمت بمدينة سيدي سليمان عرف حضور مجموعة من مختلف الوفود على الصعيد الوطني من خلال حجم المشاركة الطيبة حيت وصلت الى 1200 منخرط في هده الجمعية التي تعرف نشاطا متميزا منذ تأسيسها وهي تسعى جاهدة لاستقطاب مختلف الفئات العمرية شباب ورجال وأطفال في التكوين والممارسة والإشعاع.

وأضاف رئيس الجمعية أن الرالي عرف نجاحا كبيرا بحجم المشاركة المتميزة التي أعطت جمالية كبيرة من خلال المشاركة في هذا الرالي وحضور عدة منخرطين الدين أكدوا على مواصلة الجهود مع كل الفاعلين والمهتمين بمهمة التنقيب والبحت عن المعادن للرقي بهدا الفن والحفاظ عليه

وتهدف جمعية ريغا من خلال تنظيم هذا الرالي إلى الترويج للسياحة الداخلية، وتعريف المشاركين من مختلف دول العالم بالثروات الطبيعية والثقافية للمملكة.

وفي ختام الرالي بمدينة سيدي سليمان، تم تكريم المشاركين وتقديم جوائز تقديرية لهم. حقق هذا الرالي نجاحًا كبيرًا وحظي بإشادة كبيرة من قبل الوفود المشاركة، وذلك بفضل التنظيم المحكم والجودة العالية للفقرات التي تضمنتها. يطمح المنظمون في تعزيز مثل هذه التظاهرات الثقافية في المستقبل، لأنها تساهم في إبراز تاريخ المغرب العريق وثقافته الغنية وتعزيز قيمها الوطنية. إن تنظيم مثل هذه الفعاليات الثقافية يساهم في إشاعة الوعي والاهتمام بالتراث المغربي،

ومن جهة أخرى، تحمل الرؤية الجديدة لتدبير الثقافة وتثمينه بعدًا هامًا في التعامل مع التراث المغربي. يتطلب الحفاظ على التراث المادي واللامادي استراتيجيات حديثة ومتطورة تتعامل مع التحديات الحديثة مثل التطور التكنولوجي والتغيرات الاجتماعية. يجب على المؤسسات الثقافية والمجتمع المدني والجمعيات ذات الصلة العمل سويًا لتعزيز الوعي والمشاركة الشعبية في حفظ وتوثيق التراث.

شاهد أيضاً

هشام الركراكي يعرض فيلمه”قرعة ميريكان”

  الشاملة بريس بالمغرب وأوروبا- إعداد: البخاري إدريس تصريح للمخرج السينمائي هشام الركراكي عقب عرض …

ظاهرة الهجرة السرية

الشاملة بريس بالمغرب وأوروبا- إعداد: خديجة الشجاع تعليق صوتي حول ظاهرة الهجرة السرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *