مؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح بجمهورية مالي تشارك في النسخة العشرين لمهرجان سيغو الثقافي والفني بدولة مالي

مؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح بجمهورية مالي تشارك في النسخة العشرين لمهرجان سيغو الثقافي والفني بدولة مالي

الشاملة بريس بالمغرب وأوروبا- مراسلة خاصة: سيغو _ مالي

شارك السيد محمد حمادة الأنصاري رئيس مؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح بجمهورية مالي ضمن الوفد المغربي الذي ترأسه السيد إبراهيم السباعي رئيس مؤسسة مهرجان تركالت الدولي بمحاميد الغزلان بمعية السيد يحي جدو أمين مال المؤسسة للمشاركة في فعاليات الدورة العشرين لمهرجان سيغو الثقافي والفني الذي نظم في الفترة من 30 يناير الي 04 فبراير 2024
وعرفت هذه التظاهرة الثقافية والفنية الدولية تنظيم العديد من اللقاءات والندوات العلمية والتظاهرات الثقافية والفنية والرياضية والاجتماعية والاقتصادية وعرف حضور عدة شخصيات من عالم الثقافة والفن داخل مالي وخارجها.


وتميز اليوم الأول بالافتتاح الرسمي الذي أشرف عليه الدكتور شوغل مايغا رئيس الوزراء المالي رفقة وفد وزاري هام نظرا للأهمية التي يكتسيها هذا الحدث الثقافي والفني لمدينة سيغو وأصبح له صيت عالمي نظرا للمكانة المتميزة التي تحظي بها هذه المدينة وأيضا بحكم التحضير الجيد من طرف اللجنة المنظمة لفعاليات هذا اللقاء الثقافي السنوي
جل التدخلات خلصت الي ان هذا اللقاء الدولي الكبير سيساهم بشكل اكبر في تقوية الفعل الثقافي والفني ومساهمته في أداء رسالته علي احسن وجه علي الرغم من الأزمات الكثيرة التي تمر منها البلاد منذ 2012 .

كما عبروا عن ارتياحهم وفرحتهم بتواجد المغربي ضمن فعاليات هذه النسخة الذي يعد مكسبا أيضا للمهرجان مؤكدين علي الدور المتميز الذي تقوم به المملكة المغربية الشريفة بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده في تعزيز قيم التعاون والسلم والاستقرار والتسامح والأمن بالقارة الإفريقية ودعم الإنتقال الديمقراطي .


كما نظمت علي هامش هذا المهرجان الدولي خيمة قافلة السلام الثقافية المغرب مالي والتي عرفت حضور وزير الخارجية والتعاون الدولي المالي رفقة عمدة سيغو ورؤساء المهرجانات الثلات المنظمة للقافلة بالإضافة إلى العديد من الجماهير التي حضرت لمتابعة هذا الحدث البارز مشيدين بالدور الذي تقوم به هذه القافلة في ربط جسور التواصل والمحبة والإخاء بين الأشقاء وهو التزام يتجدد من أجل تعزيز السلام والدفاع عن الثقافة والتراث الصحراوي الإفريقي وتعد ايضا فرصة لتقوية العلاقات العريقة والمتينة بين المغرب والبلدان الإفريقية كما أنها تحمل رسالة دعم وتضامن للفاعلين في المجال الثقافي والفني في مالي وكانت مدينة موبتي ضيفة شرف هذه النسخة بوفد رفيع المستوى ترأسه عمدة موبتي.
كما عرف المهرجان تنظيم العديد من التظاهرات من الأنشطة الثقافية والندوات العلمية والفكرية بمشاركة عدة أساتذة ودكاترة من داخل مالي وخارجها.
كما أحييت العديد من الفرق الفنية سهرات فنية كبيرة عرفت إقبالا جماهيريا كبيرا من طرف ساكنة سيغو وكل مناطق مناطق مالي المتعطشين للفن والثقافة الراقية.

شاهد أيضاً

استخدام الطاقة الشمسية وتقنيات التكنولوجيا لتعزيز الإنتاجية الفلاحية

استخدام الطاقة الشمسية وتقنيات التكنولوجيا لتعزيز الإنتاجية الفلاحية وتحسين البنية التحتية والإدارة الزراعية في المغرب …

الندوة الدولية حول التراث الإسلامي الإفريقي وأسئلة العصر بباماكو

مؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح بجمهورية مالي تشارك في الندوة الدولية حول التراث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *