رابطة الإعلام الحر للصحافة الإلكترونية سيدي سليمان تقدم التعازي

رابطة الإعلام الحر للصحافة الإلكترونية سيدي سليمان تقدم التعازي في وفاة الأميرة للا لطيفة والدة الملك محمد السادس في ذمة الله

الشاملة بريس بالمغرب وأوروبا– مراسلة: لجنة الإعلام والتواصل

قال الله تعالى :

يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فٱدخلي

في عبادي وٱدخلي جنتي – صدق الله العظيم –

 

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقت رابطة الإعلام الحر للصحافة الإلكترونية سيدي سليمان نبأ إنتقال صاحبة السمو الملكي الأميرة للا لطيفة إلى عفو الله ورحمته، وذلك يومه السبت 22 ذي الحجة 1445 ه، الموافق لـ 29 يونيو 2024 م، حرم المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني، طيب الله مثواه، ووالدة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده وأطال عمره، وأصحاب السمو الملكي الأمراء والأميرات .

 

. وبهذا المصاب الجلل يتقدم رئيس رابطة الإعلام الحر للصحافة الإلكترونية سيدي سليمان أصالة عن نفسه ونيابة عن أعضاء رابطة الإعلام الحر للصحافة الإلكترونية سيدي سليمان بأحر التعازي والمواساة القلبية الصادقة في هذا المصاب الجلل، سائلين المولى عز وجل بأن يشمل الفقيدة الكريمة بواسع رحمته وكريم غفرانه ويسكنها فسيح جناته، وأن يطيل في عمر سيدنا الهمام، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، وأدام عزه ونصره، وخلد في الأعمال الصالحة ذكره. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

 

وتجدر الإشارة أن الأميرة للا لطيفة، والدة الملك محمد السادس، فارقت الحياة بعد مسيرة حافلة بالعطاء والتفاني. الأميرة

للا لطيفة، المعروفة أيضاً بلقب الأميرة للا لطيفة حمو، تزوجت من الملك الحسن الثاني وكانت والدة العديد من الأمراء والأميرات،

بما في ذلك الملك محمد السادس.

 

ولدت الأميرة للا لطيفة في مدينة مراكش، وقد عرفت بحبها الشديد للعمل الخيري والاجتماعي. كانت نشطة في العديد من المجالات التي تهدف إلى تحسين حياة المواطنين المغاربة، حيث ساهمت في دعم العديد من المشاريع الإنسانية والاجتماعية في مختلف أنحاء البلاد.

 

كانت للا لطيفة حاضرة بشكل دائم في المناسبات الرسمية والأحداث الوطنية، حيث لعبت دوراً مهماً في دعم زوجها الملك الحسن الثاني وفي تربية أبنائها ليكونوا قادةً للأمة المغربية. تحت قيادتها، تم تنفيذ العديد من المبادرات التي تستهدف الفئات الهشة في المجتمع، وقد أكسبها هذا العمل احتراماً وتقديراً كبيرين من الشعب المغربي.

 

كانت الأميرة للا لطيفة تمثل رمزاً للمرأة المغربية القوية والملتزمة بخدمة وطنها. وفي رحيلها، فقد المغرب شخصية عظيمة تركت بصمة لا تُمحى في تاريخ البلاد. رحم الله الأميرة للا لطيفة وألهم أسرتها والشعب المغربي الصبر والسلوان.

 

خادم الأعتاب الشريفة –

البخاري إدريس: رئيس رابطة الإعلام الحر

للصحافة الإلكترونية سيدي سليمان

شاهد أيضاً

رجال الأمن في المغرب: عماد الأمان وسُلم النجاح

رجال الأمن في المغرب: عماد الأمان وسُلم النجاح الشاملة بريس بالمغرب وأوروبا- إعداد: بدر شاشا …

ذكرى 16 ماي الإرهابية بالمغرب

ذكرى 16 ماي الإرهابية بالمغرب الشاملة بريس بالمغرب وأوروبا- إعداد: البخاري إدريس ذكرى 16 ماي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *