مشروع التعليم العالي للفنون من منظور عالمي

الشاملة بريس- إعداد: شبيله عطوي مديرة فرع التكوين وزارة الثقافة ، الفنون والآثار مملكة أطلانتس الجديدة (أرض الحكمة)

مقدمة

ان العناية بتكوين الفنانين هي مهمة اساسية وتقع على عاتق كافة ابناء المجتمع،فالفنان الحقيقي،اذا ما إمتلك الابداع والاخلاق الحميدة والالتزام بالقضايا المجتمعية فإنه سيسهم بشكل او بآخر بتوعية الناس وتهذيب مسالكهم وإحداث نهضة حقيقية لديهم مبنية على الاخلاق والمبادئ وهو مايعتبر طموحاً لكافة الفضلاء ممن نذروا حياتهم لخدمة القضايا العامة والإنسانية والمجتمعية وهناك حدوث تحالفات مهمة بين كافة المصلحين والمفكرين وبين الفنانين الحقيقيين على مرّ الزمان والعصور يعتبر التعليم العالي بشقيه الحكومي والخاص في سلم أولويات التنمية البشرية على صعيد العالم أجمع. وفي إطار الأهداف المتعاظمة للمعاهد والاكاديميات لا يؤمن التعليم العالي بالقدرات التي يكتسبها الخريجون لسوق العمل فحسب بل يؤمن أيضاً بالتعليم المستمر لكافة الخريجين في المجالات التخصصية المتنوعة فهؤلاء الخريجون هـم الذين يمتلكون المعرفة الشاملة. وهي تلك المعرفة التي تشتمل على المعرفة التقنية والفنية والثقافية وهي التحليلات والقدرة على الاستنتاج لصناعة القرار
كما يعمل التعليم العالي المتمثل في الفنون والثقافة على تعزيز النضج الفني والفكري للطلاب و تحويلهم الى فنانين ومصممين ومديري تصميم محترفين من خلال تعليم صارم وحازم للفنون كما يؤكد التعليم العالي للفنون على الدور الأخلاقي للتخصصات الإبداعية
يعتبر الفن والتصميم كمساهمات مفيدة وضرورية للمجتمع

انطلاقة الفكرة
​​

إن التطور السريع والمستمر الذي سوف تشهده مملكة أطلانتس الجديدة والمتوقع لنمو قطاعاتها الاقتصادية الحديثة المتنوعة يتطلب أعداداً من الخريجين القادرين على القيادة في مختلف مجالات الأعمال والثقافة والفنون والتعليم وتنمية المجتمع التي ستقدم للمملكة قوى عاملة تملك القدرات الملائمة والمعرفة الفنية التي تمكنهم من الارتقاء إلى مستوى التحديات المستقبلية.

الرؤية والرسالة

إعداد وتأهيل خريج وباحث مبدع في مجالات الفنون، قادرا على تلبية احتياجات سوق العمل بما يحقق تنمية البيئة وتطور المجتمع مع إرتقاء الذوق و الثقافة

 إعداد قادة المستقبل في مختلف مجالات المعرفة والثقافة والفنون
 اثراء وتنمية المعرفة
 استكشاف طرق وتقنیات إبداعیة في تحقیق أھدافھا
 الإسھام في تقدم الحس الفني ونشر وتطوير المعرفة
 اعداد خريجین متخصصین في مختلف مجالات الفنون والثقافة عن طريق استخدام التقنية الحديثة في العملية التعليمية
 اعداد الخريج ليلعب دورا رائدا وقياديا في المجتمع وجعله قادرا على تحمل المسؤولية والاسهام في حل المشكلات عن طريق التفكير الابداعي والعمل الجماعي والتطوير الذاتي
 ربط البرامج الاكادمية والتخصصات الفنية والثقافية بالتطلبات الفعلية لبيئة العمل المحيطة
 إعداد القادة في مجال التفكیر والابداع الأدبي والفني والقادرين على دراسة المجتمع في سبیل تحقیق أھدافه
 تكوين الكفاءات العلمیة في مجالات الفنون و التطور التكنولوجي للبيئة التعليمية ونشر التعليم الإلكتروني والتعلم عن بعد وإتاحة التعليم والتعلم مدى الحياة للجميع.

شاهد أيضاً

أثر شركات التطوير العقاري بالفوائد الإستثمارية .

الشاملة بريس- إعداد: وزير الإستثمار بشارة أيوب لا بد أن تبرز شركات التطوير العقاري في …

جائحة كروونا 

الشاملة بريس- بقلم د. جلال عبدالكريم الشيخلي  تبي تزول الجايحة يا وطنّا بأمر الولي والشر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *