علم النفس التربوي

الشاملة بريس- إعداد: السفيرة دكتورة حموش حورية

علم النفس التربوي (1)

علم النفس التربوي هو فرع من فروع علم النفس يهتم بالدراسة العلمية للتعلم البشري. تسمح دراسة عمليات التعلم، من منظور معرفي وسلوكي، للباحثين بفهم الفروق الفردية في الذكاء، والتنمية المعرفية، والتأثير، والدافع، والتنظيم الذاتي، والمفهوم الذاتي، بالإضافة إلى دورها في التعلم. يعتمد مجال علم النفس التربوي كثيرًا على الأساليب الكمية، بما فيها الاختبار والقياس، لتعزيز الأنشطة التعليمية المتعلقة بالتصميم التعليمي، وإدارة الفصول الدراسية، والتقييم، والتي تعمل على تسهيل عمليات التعلم في مختلف البيئات التعليمية على مدى العمر.[1]

يمكن فهم علم النفس التربوي جزئيًا عن طريق علاقته مع التخصصات الأخرى. يسترشد في المقام الأول بعلم النفس، وتماثل علاقته مع هذا الاختصاص العلاقة بين الطب وعلم الأحياء. ويسترشد أيضًا بعلم الأعصاب. يقدم علم النفس التربوي بدوره معلومات لمجموعة واسعة من التخصصات في الدراسات التربوية، تشمل التصميم التعليمي، وتكنولوجيا التعليم، وتطوير المناهج، والتعلم التنظيمي، والتعليم الخاص، وإدارة الفصول الدراسية وتحفيز الطلاب. يستمد علم النفس التربوي من العلوم المعرفية وعلوم التعلم ويسهم فيها. توجد أقسام علم النفس التربوي في الجامعات عادةً في كليات التربية، يرجع ذلك غالبًا لعدم تمثيل محتوى علم النفس التربوي في كتب علم النفس التمهيدية.[2]

يتطلب مجال علم النفس التربوي دراسة الذاكرة والعمليات المفاهيمية والاختلافات الفردية (بواسطة علم النفس المعرفي) لوضع تصور لاستراتيجيات جديدة لعمليات التعلم لدى البشر. بني علم النفس التربوي على نظريات الإشراط الإجرائي، وعلم النفس الوظائفي، والبنيوية النفسية، والإنشائية، وعلم النفس الإنساني، وعلم النفس الغشتالتي ومعالجة المعلومات.[1]

شهد علم النفس التربوي نموًا وتطورًا سريعًا كمهنة في العشرين عامًا الماضية.[3] بدأ علم النفس المدرسي بمفهوم اختبار الذكاء ما أدى إلى توفير اعتمادات لطلاب التعليم الخاص، الذين لم يتمكنوا من متابعة المناهج الدراسية العادية في الجزء الأول من القرن العشرين.[3] بنى «علم النفس المدرسي» مهنة جديدة نوعًا ما تعتمد على ممارسات ونظريات العديد من علماء النفس من بين العديد من المجالات المختلفة. يعمل علماء النفس التربوي إلى جانب الأطباء النفسيين، والأخصائيين الاجتماعيين، والمعلمين، ومعالجي النطق واللغة والمستشارين في محاولة فهم الأسئلة المطروحة عند الجمع بين علم النفس السلوكي والمعرفي والاجتماعي في بيئة الفصل الدراسي.[3]

أهداف علم النفس التربوي
مجال وموضوع علم النفس التربوي عدل
المهمة الجوهرية لهذا العلم هي تزويد المعلمين وغيرهم من العاملين في ميادين تعديل السلوك الإنساني بالمبادئ النفسية الصحيحة التي تتناول مشكلات التربية ومسائل التعلم المدرسي.

ومن أهم الطرق التي اعتمد عليها الباحثون في تحديد مجالات وموضوعات علم النفس التربوي:

النمو المعرفي والجسمي والانفعالي والاجتماعي.
التفاعل الاجتماعي بين التلاميذ والمعلمين وبين التلاميذ أنفسهم.[5]
تحسين التعلم بعيد المدى والقدرة على حل المشكلات .
الصحة النفسية للفرد والتوافق الاجتماعي والمدرسي .

كل الحقوق محفوظة

شاهد أيضاً

رقصات جارتنا الخفية

رقصات جارتنا الخفية الشاملة بريس بالمغرب وأوروبا- إعداد: عبده حقي مما لاشك فيه أن موضوع …

لا حدود لثقافة الإعتراف

لا حدود لثقافة الإعتراف: مؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح مستمرة في نشر ثقافة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *