تصريح قوي لمسؤول كبير في الجبهة الوهمية البوليساريو حول قضية الصحراء

الشاملة بريس- إعداد: هشام حلال

 خرج مؤخرا أحد المسؤولين في الجبهة الوهمية البوليساريو، بتصريح قوي اللهجة، وجريء في محتواه، حيث أكد على أن من يشجع الجزائر هو منافق، وأنه لايوجد شيء إسمه الدولة الصحراوية.

ومن جهة أخرى فقد اعترف هذا المسؤول الذي كان يشغل منصب وزير الداخلية سابقا، ووزير الجاليات الصحراوية حاليا لدى جبهة البوليساريو، وإسمه بالكامل هو *مصطفى. س. البشير * وخلال لقاء مع بعض المناصرين للجبهة بإحدى ضواحي العاصمة الفرنسية باريس حيث أفاد بقوله أن البوليساريو تعيش وهماً إسمه * الدولة الصحراوية * بل بالعكس فهو يقول أن البوليساريو حكومة لاجئة لدى الجزائر.

كما عقّب على خروج الصحراويين للاحتفال بفوز المنتخب الجزائري في بطولة كأس العرب مؤخرا، لأن هذا الفعل يُعدُّ مذلة للصحراويين من كل الجوانب.
ومما لا شك فيه فإن تصريحات مصطفى البشير، يراها مراقبو الشأن السياسي بالصحراء على أنها إشارة قوية على أنه لديه رغبة قوية وكبيرة في العودة إلى أرض الوطن، وخاصة أنه من أبناء قبيلة عاد أغلب أعيانها بمثل هذه الطريقة وعن طريق أوروبا إلى أرض الوطن الأم * المغرب الحبيب الذي هو وطن غفور رحيم  كما قالها الراحل الحسن الثاني طيب الله تراه.

شاهد أيضاً

بيان صحفي خاص بإنعقاد المؤتمر الاستثنائي الأول للمجلس الأعلى لوحدة أزواد بشمال مالي .

 الشاملة بريس – كيدال يتقدم الأمين العام للمجلس الأعلى لوحدة أزواد بالشكر الله عز وجل، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *