أثر الثقافة ودورها في تنمية المجتمع

الشاملة بريس- إعداد: مرتضى عبد 

تحت رعاية وزارة الثقافة والفنون لمملكة أطلانتس/ فرع الثقافة و الإعلام

أثر الثقافة ودورها في تنمية المجتمع

نستطيع القول بأن الأخلاق والثقافة بينهما علاقة وثيقة لا يمكن فصلها، يتضح ذلك من خلال التأثير المباشر للثقافة الاجتماعية في أي مجتمع على مستوى الأخلاق بل والقيم والعادات كذلك. وتُعد التجربة البشرية للإنسان على مر العصور خير دليل على ذلك، فقد أثبتت أن الانتشار للثقافة الاجتماعية السيئة تساهم في نشر الرذيلة أو على أقل تقدير نشر العادات الخاطئة، مما يؤدي لانتشار الجريمة والفساد وتدني مستوى الفكر في هذا المجتمع، كل هذه الأمور في الأغلب تذهب بالمجتمع لتدميره وسقوطه أو على أقل تقدير تخلفه عن بقية المجتمعات، بالإضافة لغرقه في مستنقع الجهل والتوكل على الغير في كافة أمور الحياة، يظهر لنا مما سبق الدور الحيوي الكبير للثقافة داخل المجتمع، إذ إن الانتشار الصحيح لها يرتقي بالمجتمع لمراتب متقدمة كما تساهم في دفعه نحو التطور ومواكبته وتحقيق كل من النمو والازدهار في مختلف نواحي الحياة.[٢] أنواع الثقافة تتعدد أنواع الثقافة في وقتنا الحال، ويمكن إجمالها فيما يأتي:[٣] الثقافة الاجتماعية: تختص هذه الثقافة بأمور المجتمع والناس، ولها علاقة مباشرة بالعادات والتقاليد لمجتمع ما أو سلوكيات معينة تخص مجتمع معين. الثقافة السياسية: أحد أهم أنواع الثقافات التي تهتم بالنواحي السياسية، وتختص بالعلاقات الدولية والسياسات التي تخضع لها الدول حول العالم. الثقافة الاقتصادية: هذا النوع من أنواع الثقافات يهتم بالجوانب الاقتصادية كالاستثمار والأموال والتعاملات المالية المختلفة، وهي دون شك ثقافة مهمة للغاية. الثقافة التاريخية: تركز الثقافة التاريخية على التراث الخاص في دولة معينة، بالإضافة لحضارات البلدان واهتمامها بالمناطق الأثرية والتاريخية للدول، مما يعطيها مكانة مهمة بين أنواع الثقافات.

شاهد أيضاً

مستقبل الزراعة والبستنة بالمملكة

الشاملة بريس- إعداد: وائل عبدالله فهد نائب وزير الزراعة والري مملكة اطلنتس الجديدة (أرض الحكمة) …

التنميه البشريه في المجتمعات

الشاملة بريس-بقلم: الاستاذ د. جلال عبدالكريم الشيخلي العبيدي  التنمية المستدامة هي عملية تطوير الأرض والمدن والمجتمعات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *