مقهى النوفرة بدمشق

الشاملة بريس- إعداد: قسم حماية وترقية التراث الثقافي والفني.
موسى بشارة

مقهى النوفرة بدمشق:

سمي المقهى على اسم المنطقة التي اقيم فيها وهي المنطقة الممتدة مابين الباب الشرقي للجامع الاموي الكبير وحي القيمرية،وقد سميت كذلك نسبة لنافورة ماء تنبثق من بركة تقع قبالة المقهى.

يتالف المقهى من صالتين

صالة داخلية تزين جدرانها نقوش اسلامية ورسوم شعبية وصور فوتوغرافية تذكارية،

يقصدها كتاب وصحفيون ومثقفون وادباء

 

وصالة خارجية تجمع على عتباتها رواد من شرائح مختلفة ( شباب سيدات سيّاح …)

للمقهى رواد دائمون لهم نراجيلهم الخاصة بهم ، كما يقصده فنانون ليرسموا او لاقامة معارض للوحاتهم ،

مقهى النوفرة

منذ مئات السنين مايزال هذا المقهى يجتذب اهالي دمشق و زوارها وكل الباحثين عن الجمال والتراث

 

وبعد جولة في قلعة دمشق ورحلة تسوق طويلة ومتعبة في سوق الحميدية وزيارة تاملية في المسجد الاموي

ستقودك بضع درجات الى مقهى النوفرة لاستراحة خارج الزمن ورحلة في التاريخ على طاولاتها الدائرية الصغيرة و التراث العريق للمقاهي الدمشقية القديمة المتمثل بوجود الحكواتي وقصصه الساحرة

مقهى النوفرة محطة لا بد منها عند زيارة دمشق القديمة والتجول فيها.

ومن موقعها المميز هذا تتفرع جميع حارات دمشق القديمة.

شاهد أيضاً

body language

achamila press- Department of Cultural and Artistic Heritage Protection  Self development Eman Shaban  body language …

Working women between reality and hope

achamila press- Department of Protection and Promotion of Cultural and Artistic Heritage / Fatima Senior/ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *