الشاملة بريس- مملكة أطلانتس ألجديدة ( أرض ألحكمة ).
مهندس خالد عامر ألأورفه لي

جيل ألصناعة ألرابع
ألجزء الأول:

كثيراً ما يقال أليوم عن جيل ألصناعة ألرابع، فمن أين جاءت ألفكرة؟و كيف إنطلقت؟ وماذا يُعمل بها ألآن؟ و ما هي ألخطوات ألمطلوبة من ألمصانع و ألصناعة بشكل عام لكي تستحق تسميتها بألصناعة ألذكية؟ و كيف نستطيع تجميع بياناتها؟
ففي سبيل ألوصول إلى معنى ألتحوّل ألصناعي ألرقمي علينا أن نعرف ما هو سر ألصناعة ألرابعة؟
ألبداية كانت من ألمانيا في معرض هانوفر ألصناعي( سنة 2012 ) في مصانع ألسيارات و ألطائرات و قطع غيارها.فتم آنذاك إطلاق تسمية جيل ألصناعة ألرابعة، و تعني عملية تحوّل رقمية في ألمصانع، و ذلك بإدخال بعض ألتحسينات على ألقطاع ألصناعي.و هذا يعني تغيير ألأُسس ألتكنولوجية ألتي تقوم عليها ألصناعة بسبب دخول ألتكنولوجيا ألحديثة و تأثيرها في عمل تحول رقمي.
أيضاً بدأت و نشأت فكرة ألمصنع ألذكي ( كما حدث في جنرال ألكتريك و سيمنس و شركات ألهواتف ألجوالة) ألتي بدأت كلها بهذا ألتحول في ألصناعة،و ألذي دخل بقوة في ألصناعة في ألسنوات ألأخيرة. وأصبح هناك مفهوم جديد ألآن يُدعى بتكامل سلسلة ألقيمة،و هي سيطرة شبكة ألإنترنت على عمل ألمكائن،و هذا يعني إستطاعتنا ألتحكم في ألأشياء ألمادية،و في عناصر آلآت ألمصنع عِبر شبكة ألإنتر نت، و عِبر ألشبكات ألخاصة بهذه ألشركات،و هي إحدى أعمدة ألتصنيع ألذكي في ألصناعة.
و لإعطاء زبدة ألموضوع:
إتفق ألعلماء على أنه هناك أربع أجيال أو مراحل لتطور ألصناعة.فقد
بدأت ألصناعات في نهاية ألقرن ألسابع عشر ألميلادي و إستمرت إلى ألقرن العشرين .
1- ألجيل الأول:
قامت ألصناعات بإستخدام ألمكائن ألبسيطة آنذاك بدلاً من إستخدام ألجهد ألعضلي للإنسان في مراحل كثيرة من ألصناعة. فتمت ألإستفادة من طاقة ألمياه،و علوم ألميكانيك و محركات ألبخار و غيرها في ألمصانع.
2- ألجيل ألثاني:
هذا ألجيل من ألصناعة بدأ في ألقرن ألتاسع عشر عندما دخلت ألكهرباء،و بدأ ألإنسان بإستخدام ألطاقة ألكهربائية في ألصناعة،و بدأنا نتكلم عن ألإنتاج ألكثيف لإنتاج ألقطع في هذه ألمرحلة،بسبب دخول ألمكننة و ألألكترونيات و ألروبوتات ألثقيلة.
3- ألجيل ألثالث:
كان ذلك في سبعينيات ألقرن ألماضي عندما دخلت ألمكننة و أتمتتها.أي بدأ هنا إدخال ألكومبيوتر في كل أجزاء مراحل ألإنتاج في ألمصنع.و تم إدخال نظام (CNC) و نظام ( scada)و غيرها ألتي تتحكم بآلية ألمكائن( ألتحكم و ألسيطرة على عمل ألمكائن مع بعضها ألبعض،و طريقة إعطاء ألأوامر و تنفيذها في مراحل ألعمل ألمختلفة)، و قد أدّت تلك ألمكننة إلى زيادة ألإنتاجية في ألمصانع،و إرتفاع مستوى جودتها.
4- ألجيل ألرابع:
وهو ألجيل ألذي بدأنا نتكلم عنه ألآن،فهنا دخلت ألتكنولوجيات ألحديثة بقوة. و بدأنا نتحدث عن إنترنت ألأشياء، و نلاحظ ما يحدث من تطورات في ألصناعة بواسطة ألذكاء ألصناعي ألذي يمكن أن يساعدنا في ألتصنيع و تخفيض ألكلفة، و ألتنبؤ بعمليات ألطلب. و دخل أيضاً موضوع ألروبوتات ألذكية( كما في أمازون).و أصبح ألروبوت ذكياً و يستطيع أن يُميز و يختار. ( يتبع)

شاهد أيضاً

تحت رعاية وزارة الثقافة و الفنون و الآثار مهرجان الفنون التشكيلية بكل انواعه

الشاملة بريس- هزار السائبي تحت رعاية وزارة الثقافة و الفنون و الآثار مهرجان الفنون التشكيلية …

ACQUIRING THE SPIRIT OF SPORTSMANSHIP

ACQUIRING THE SPIRIT OF SPORTSMANSHIP achamila press- by Dr. Lawson Victor Tom What is the …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *