صفرو- وقفة احتجاجية مجموعة من حراس الأمن الخاص التابعة لشركة Maro Leader Gardinage implantée à Sefrou أمام مقر بلدية صفرو

الشاملة بريس- مراسلة: لجنة الإعلام- عن المكتب الجهوي للمرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان بجهة فاس مكناس

نظمت مجموعة من حراس الأمن الخاص التابعة لشركة Maro Leader Gardinage implantée à Sefrou  وقفة احتجاجية أمام مقر بلدية صفرو صباح اليوم ابتداء من الساعة 10 ونصف صباحا.

في أول خطوة احتجاجية تنفيذا لبرنامج تم تسطيره نهاية الأسبوع الماضي مؤازرين من قبل المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان بجهة فاس مكناس.

وحسب الشعارات التي تم ترديدها وكذا كلمة بعض الحراس الأمن الخاص تمت تداولها بعين المكان، عبروا فيها عن غضبهم واستيائهم مثل هكدا العمل الشاد والمؤامرة المكشوفة الدي تعرضوا لها……..

فإن الوقفة الاحتجاجية كانت الخيار الوحيد أمام هاته الفئة المهمشة بعد تفاقم الأوضاع واجبارهم على الاشتغال 12 الساعة في اليوم وهضم حقوقهم.

حيث يشتغلون بأجور لا تتعدى 2250,00 درهم أي أقل من الحد الأدنى للأجور المحدد 2828,18 درهم،.

إضافة إلى الاقتطاع من الأجرة بدون سبب حسب قولهم دلك يحيلنا على شطط المراقب المحلي.

الوقفة دامت نصف ساعة مع اتخاد كل تدابير الوقائية التي اعتمدتها الجهات المختصة…عرفت ترديد مجموعة من الشعارات من طرف ممثل المرصد على مستوى إقليم صفرو.

واختتمت الوقفة الاحتجاجية بكلمة رئيس المكتب الجهوي للمرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان ( توجد ضمن تصريحات التي تم وضعها في قرص مدمج سيوجه إلى القضاء رفقة بعض التسجيلات والادلة التي تثبث تورط بعض الأشخاص) الدي ذكر الحاضرين بالبرامج والمواعد المسطرة والاستعداد للمرحلة التصعيدية، خاصة أن إدارة الشركة اغلقت باب الحوار والتواصل مع المتضررين رغم محاولات المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان المتكررة واستعداد أعضائه الدائم لذلك لما فيه مصلحة هذه الفئة المسحوقة بعيدا عن الحسابات الضيقة، لكن موقف إدارة الشركة وغياب التام للمراقبة المستمرة من قبل المسؤول الدي يتوفر على مصداقية وتكوين في هدا المجال الدي يخول له ممارسة مثل هكدا العمل.

إضافة إلى عدم الاهتمام بهده الفئة المهمشة والإستماع لمطالبهم التي تعتبر حسب المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان من ابسط الحقوق، حيث لم يتوصلوا إلى حد الساعة بمستحقاتهم عن شهر فبراير ومارس، علما أن باقي المستخدمين توصلوا بواجياتهم مما يثير عدة تساؤلات وانقسامهم إلى تيارين من قبل مايسمى المسؤول المحلي .

كما أن طريقة التوظيف لا تخضع للمعايير القانونية المعتمدة بل تتم عبر عقود موسمية ملتوية وطريقة باك صاحبي وتوظيف اقارب من المراقب المحلي، حيث بلغ إلى علمنا أن هناك جهات دخلت على الخط من أجل تحريك الملف وذلك لغاية ما…..

هل سيتدخل السيد العامل لوقف هدا النزيف خصوصا أن بلادنا والعالم تشهد جائحة كورونا كوفد 19 ودخول شهر رمضان المبارك.

مطالب بانصاف العمال وإجبار رب العمل على تطبيق السليم لقانون الشغل، قبل فوات الأوان ؛ ام أن الوضع سيستمر على حاله وعلى المتضررين لللجوء إلى طرق احتجاجية تصعيدية في جميع الاتجاهات؟

يتبع……

شاهد أيضاً

دور تقنية GPS في حل مشكلة استخدام سيارات الدولة

دور تقنية GPS في حل مشكلة استخدام سيارات الدولة خارج العمل في المغرب الشاملة بريس …

توحيد الرواتب بين القطاعين العام والخاص في المغرب

توحيد الرواتب بين القطاعين العام والخاص في المغرب: خطوة نحو العدالة والاستقرار الاقتصادي الشاملة بريس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *