مفهوم و تعريف البيئة:

الشاملة بريس- إعداد: فتحى بنحميدة نائب وزير التنمية المستدامة بمملكة أطلانتس الجديدة ( أرض الحكمة )

 للبيئة مفهومين يُكمل بعضهما الآخَر: 

* البيئة الحيوية :

 وهي كل ما يختصُّ بحياة الإنسان وبعلاقته بالمخلوقات الحية، الحيوانية والنباتية التي تَعيش معه.

* البيئة الطبيعية :

تشمَل موارد المياه، والفضلات، والتخلُّص منها، والحشرات وتربة الأرض، والمساكن، والجو ونَقاوته أو تلوثه، والطقس، وغير ذلك من الخصائص الطبيعية للوسط.

 أما البيئة بمفهومها الواسع فهي تشمل عدة أبعاد؛ تكنولوجية، اجتماعية، اقتصادية، تاريخيَّة، ثقافية وكل بُعدٍ من هذه الأبعاد يتفاعل مع الأبعاد الأُخرى، ويلعب دورًا حيويًّا في توازُن هذا الكل، فعندما نقول البيئة، فنحن نقصد جميع العناصر التي تُحيط بالإنسان وتتفاعل معه من خلال قيامه بنشاطاته الحيوية.

يُمكن إدراج تعريف آخَر مُشابه لما سبَق ذكره؛ فالبيئة حسب بعض الباحثين هى عبارة عن نسيج من التفاعلات المختلفة بين الكائنات العُضوية الحيَّة بعضها البعض “إنسان، حيوان، نبات..، وبينها وبين العناصر الطبيعية غير الحية (الهواء، الشمس، التُّربة…)، ويتمُّ هذا التفاعل وفق نظام دقيق، مُتوازِن ومُتكامِل يُعبَّر عنه بالنظام البيئي .

كما يمكن تعريف البيئة من الناحية العلمية بأنها

 – مجموع العناصر الطبيعية التي تُكيِّف حياة الإنسان.

– إجمالي الأشياء المُحيطة بالإنسان والمؤثِّرة على وجود الكائنات الحية على سَطح الأرض، متضمِّنة الهواء والماء والتربة والمعادن والمُناخ والكائنات أنفسهم.

– مَجموعة من الأنظمة المُتشابِكة مع بعضها البعض والتي تؤثِّر وتُحدِّد بقاء الإنسان في هذا العالم والتي تتعامَل وفق نِظام دقيق مُتوازِن ومُتكامِل يعبَّر عنه بالمنظومة البيئية.

– المحيط الحيوي الذي يشمَل الكائنات الحيَّة، وما يَحتويه من مواد، وما يُحيط به من هواء وماء، وما يُقيمه الإنسان من مُنشآت.

– مجموعة العناصر الطبيعية والمنشآت البشرية، وكذا العوامل الاقتصادية والاجتماعية التي تُمكِّن من وجود الكائنات الحية والأنشطة الإنسانية، وتُساعد على تطورها.

– المُحيط الذي يعيش فيه الإنسان وجميع الكائنات الحيَّة، ويَشمل الهواء والماء والتُّربة والغِذاء.

– المُحيط الحيوي الذي يشمل الكائنات الحية مِن إنسانٍ وحيوان ونبات، وكل ما يُحيط به من هواء وتربة، وما يَحتويهما من مواد صلبة أو سائلة أو غازية، أو إشعاعات، إضافة إلى المنشآت الثابتة والمتحرِّكة التي يُقيمها الإنسان.

– و فى مؤتمر الأمم المتَّحدة للبيئة البشرية في ستوكهولم سنة 1972 فقدَّم تعريفًا للبيئة بأنها: “رصيد الموارد المادية والاجتماعية المُتاحة في وقتٍ ما، وفي مكان ما، لإشباع حاجات الإنسان وتطلُّعاته.

شاهد أيضاً

أثر شركات التطوير العقاري بالفوائد الإستثمارية .

الشاملة بريس- إعداد: وزير الإستثمار بشارة أيوب لا بد أن تبرز شركات التطوير العقاري في …

جائحة كروونا 

الشاملة بريس- بقلم د. جلال عبدالكريم الشيخلي  تبي تزول الجايحة يا وطنّا بأمر الولي والشر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *